"تصلب الشرايين في مومياوات مصرية"

مومياء مصرية
Image caption امراض تصلب الشرايين والقلب قديمة

قال باحثون مصريون وامريكيون ان تصلب الشرايين وجد في مومياوات مصرية قديمة، وهو ما يعني ان عناصر الخطر المتصلة بامراض القلب هي بالفعل موغلة في القدم.

فقد اجرى فريق من العلماء الامريكيين والمصريين مسوحات وكشوفات طبية على 22 مومياء مصرية تعود الى المتحف المصري.

وتبين لهؤلاء ان هناك دلائل على تصلب الشرايين في ثلاثة من تلك المومياوات، واحتمال وجود اعراض لامراض قلب في ثلاثة اخرى.

عادات غذائية

وظهر لهم ان تلك المومياوات تعود لاشخاص من خلفيات اجتماعية رفيعة وثرية اقتصاديا، مما يعني انهم كانوا يتناولون طعاما كثير الدسم.

وقد نشرت الدورية الطبية التابعة للجمعية الطبية الامريكية ملخصا لتلك الدراسة، التي اجراها علماء من جامعة كاليفورنيا ومستشفى ويسكنسون لامراض القلب وكلية الطب في جامعة الازهر.

وقال الفريق العلمي ان المومياوات حافظت على حالتها الجيدة، اذ حُنطت على نحو جيد لانها تعود لاشخاص كانوا يعملون في محاكم الفراعنة، او انهم كانوا كهنة او كاهنات.

ويعتقد الباحثون انه على الرغم من المصريين القدماء لم يعرفوا التبغ او التدخين، احد اهم اسباب التعرض لامراض القلب والشرايين، الا ان عاداتهم الغذائية تشير الى انهم كانوا يتناولون اطعمة عالية الدسم.

يشار الى ان الزراعة كانت مزدهرة وراسخة في مصر الفرعونية، كما ان عادات تناول اللحوم كانت من مظاهر الثراء والمكانة الاجتماعية العالية.