من اجل البيئة: استراليون يحاولون توليد اغنام تتجشأ أقل

"غازات التجشأ تضر بالبيئة اكثر من الردام"
Image caption "غازات التجشأ تضر بالبيئة اكثر من الردام"

يحاول علماء استراليون استخدام تقنيات التعديل الوراثي لتوليد اغنام تتجشأ أقل، مما يعني انبعاثات اقل من غاز الميثان وبالتالي أثرا اقل على البيئة.

ويعمل هؤلاء العلماء على عزل مورثة خاصة تجعل بعض الاغنام تتجشأ اقل من غيرها بهدف تعميمها والتقليل مما تسببه من انبعاثات الميثان الذي يضر بالبيئة اكثر من ثاني اكسيد الكربون.

ويقول الباحثون الاستراليون ان غازات التجشؤ تضر بالبيئة اكثر من الردام (اي تلك التي تفرزها الاغنام من مؤخرتها).

وتقول الوزارة الاسترالية المكلفة بانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري ان 66 بالمئة من تلك الانبعاثات هي من مصادر زراعية.

ويقول جون غوبي من وزارة الزراعة والصناعة والاستثمار في حكومة ساوث ويلز المحلية ان حولي 690 بالمئة من تلك الغازات مصدرها الاجترار، فما ينبعث منها على شكل ردام ليس بالشيء الكثير، ليس كما الشأن بالنسبة للخيول."