قطار "سريع المناخ" ينطلق من بروكسل إلى كوبنهاجن

سريع المناخ قبيل انطلاقه
Image caption يريد المنظمون التوعية بتأثير وسائل النقل على البيئة

استقل أعضاء الوفد الأوروبي إلى قمة المناخ المقرر انعقادها في كوبنهاجن القطار الذي أطلق عليه اسم "سريع المناخ" متوجهين من بروكسل إلى كوبنهاجن.

ويضم الوفد مفاوضين من حكومات فرنسا وبلجيكا ولوكسبورج الذين سيلتحق بهم في كولن نظراؤهم الألمانيين.

وقال جان باسكال فان إيبرسيلي نائب رئيس الفريق الدولي للتغيرات المناخية لوكالة الأنباء الفرنسية إنه "جد متفائل" لإيمانه بأن المشاركين في مؤتمر الأمم المتحدة ابتداء من بعد يوم غد الاثنين، سيتوصلون إلى اتفاق بخصوص الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وسيشرف إيبرسيلي -وهو أستاذ جامعي لعلم المناخ- على ورشة عمل عن القضايا المناخية أقيمت في إحدى مقطوارت "سريع المناخ" للرد على أسئلة الصحافيين، خلال الساعات الـ12 التي ستستغرقها الرحلة.

ويسعى منظمو الرحلة إلى توجيه رسالة بشأن وسائل النقل. فاستخدام القطار يتيح انبعاثا لغاز ثاني أكسد الكربون أقل خمس مرات عما هو عليه حين استخدام السيارة.

وسيتسبب كل راكب لقطار "سريع المناخ" في انبعاث 14,2 كيلوجرام من ثاني أكسيد الكربون مقارنة مع 43,6 كيلوجرام لو ركب سيارة و82,4 كيلوجرام لو استقل الطائرة، حسب المنظمين من الصندوق العالمي للطبيعة والاتحاد الدولي للسكك الحديدة.