مناوشات كلامية بين واشنطن وبكين بسبب المناخ

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تبادلت الصين والولايات المتحدة الانتقادات اللاذعة يوم الأربعاء في كوبنهاجن خلال المحادثات الممهدة للقمة الدولية للمناخ، بشأن صدق نواياهما للحد من التغيرات المناخية.

وحث كبير الوفد الأمريكي المفاوض تود ستيرن الصين على "الوفاء" بما تعهدت به بتخفيض معدلات انبعاث الغازات المتسببة في ارتفاع حرارة الأرض في البلد، وأن تؤكد هذا التعهد بإدماجه ضمن معاهدة دولية للحد من التغيرات المناخية.

وردت الصين مجددة انتقاداتها لفشل الولايات المتحدة في الوفاء بتعهدها قبل 17 سنة بمساعدة الدول النامية، وبتخفيض معدل انبعاث الغازات المتسببة في ارتفاع حرارة الأرض.

وقال يو جينجتاي رئيس الوفد الصيني المفاوض في كوبنهاجن: "ما ينبغي لهم هو أن يقوموا بعملية سبر لضميرهم."

وقال ستيرن إن إعلان الصين أنعش الآمال إلا أنه لم يذهب بعيدا. وأضاف قائلا إن على الصين أن تكون أكثر شفافية في هذا المجال.

ووردت هذه التعليقات أثناء مؤتمرين صحافيين منفصلين في العاصمة الدنماركية، حيث تجرى المباحثات قبل أن يشارك 110 زعيم دولة أو حكومة في العالم للمشاركة في قمة المناخ التي ينتظر منها أن تخرج بإطار سياسي يحل محل بروتوكول كيوتو لعام 1997.

ورد جنيجتاي باتهام الولايات المتحدة بالرياء عندما وقعت على معاهدة المناخ لعام 1992 ثم تنكرت لها يعد خمس سنوات عندما صارت المعاهدة بروتوكولا.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تعهد الشهر الماضي بالعمل على أن تخفض من انبعاث غازات الدفيئة بنسبة 17 في المئة مقارنة مع المستوى الذي التزمت به قبل أربع سنوات، وذلك بحلول عام 2020.

وردت الصين في اليوم الموالي بإعلان نيتها التخفيض من انبعاث الغازات لديها بنسبة 45 في المائة، ما يعني أن معدل الانبعاثات سيواصل ارتفاعه ولكن أقل من وتيرة نمو الصناعة.

ملزمة للجميع

على صعيد آخر تنتظر الدول الـ139 المجتمعة مشروع اتفاق جدي بنهاية الأسبوع بعد الجدل الذي أثاره تسريب مسودة مقترحات دنماركية.

وأثارت جزيرة توفالو الصغيرة الواقعة في المحيط الهادي ضجة بمطالبتها باتفاق ملزم قانونا يشمل خصوصا العملاقين الملوثين الصين والهند.

وقالت ديسيما وليامز ممثلة جمعية الدول الجزر الصغيرة "اواسيس" لوكالة الأنباء الفرنسية "نريد تحقيق تقدم, ينبغي التوصل الى اتفاق ملزم قانونا يحمي الأرض ويحمي الاكثر فقرا. كل ما عدا ذلك لا طائل منه".

وهاجمت توفالو المؤلفة من مجكوعة جزر مرجانية في جنوب المحيط الهادىء ويعيش فيها 11 الف نسمة عمالقة العالم كما تعرضت لمسألة تعتبر من المحرمات وهي التمييز منذ تبني اتفاقية المناخ قبل سبعة عشر عاما بين "المسؤولية التاريخية" للدول الصناعية ومسؤولية الدول النامية.

ويجعل ذلك من الدول الصناعية وحدها مطالبة بالتزامات محددة بالارقام في بروتوكول كيوتو.

واقترحت توفالو تعديلا "ملزما قانونا" للبروتوكول يحدد اعتبارا من 2013 اهدافا لخفض انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون على الدول الكبيرة الصاعدة التي باتت اليوم تنتج أكثر من نصف انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك