العقد الاخير "الاكثر حرارة" منذ بدء التدوين

كرة ارضية
Image caption الحرارة عام 2009 تخطت المعدلات السنوية

قالت هيئة الارصاد الجوية البريطانية ومنظمة الارصاد الجوية العالمية ان العقد الاول لهذه الالفية هو الاكثر حرارة منذ بداية تدوين درجات الحرارة كل عام ومقارنتها.

واظهرت التحاليل التي اجرتها هاتين الوكالتين بأن عام 2009 قد يكون العام الخامس الاكثر حرارة منذ 160 عاما.

ويقول المحللون ان "انبعاثات الغازات الدفيئة التي يتسبب بها الانسان بالاضافة الى مناخ ال نينيو جعلت عام 2009 يندرج ضمن قائمة الـ10 سنوات الاكثر حرارة".

وقد عرضت كل من هيئة الارصاد الجوية البريطانية ومنظمة الارصاد الدولية تحاليلها على القمة الدولية المناخية المنعقدة في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن.

من جهتها، قالت وكالة الفضاء الامريكية ناسا ان هناك رقما قياسيا للحرارة سيسجل خلال العام او العامين المقبلين.

وقالت المنظمة الدولية للارصاد الجوية ان الحرارة عام 2009 كانت 0.44 درجة فوق المعدلات السنوية الطبيعية.

وقال ميشال جارو امين عام المنظمة ان "ارتفاع الحرارة سجل في جميع القارات الا ان اللافت كان تسجيل الولايات المتحدة حرا تخطى المعدلات الطبيعية".

واضاف جارو انه "يجب الاعتراف بأن العالم دخل في مرحلة ارتفاع الحرارة ولا شك بذلك بعد الآن".

واشار جارو كذلك الى ان الدراسات التي جرت الآن لن تستكمل قبل العام المقبل الا ان العادة تجري بنشر نتئج مرحلية للدراسات حتى قبل الانتهاء منها.

الاعوام المقبلة

يشار الى ان المنظمة الدولية تتكل على 3 مراجع في مجال الارقام والتدوين، فهي تستخدم ارقام هيئة الارصاد الجوية البريطانية وجامعة ايست انجليا البريطانية والوكالة الوطنية الامريكية للمحيطات والغلاف الجوي والناسا.

وقال جارو ان الارقم الصادرة عن كل هذه الوكالات والمراكز شبه متطابقة وتظهر النتيجة نفسها.

وكانت هيئة الارصاد الجوية البريطانية قد قالت ان العقد الحالي احر بـ 0.18 درجات من تسعينيات القرن الماضي الذي كان بدوره احر من عقد الثمانينيات مشيرة الى انه منذ بداية سبعينيات القرن الماضي تستمر الحرارة بالتصاعد بشكل مستمر.

وفي الوقت الذي رفضت فيه هيئة الارصاد الجوية البريطانية اعطاء اي تفاصيل عن الاعوام المقبلة، قالت الهيئة التي تعنى بتدوين ومقارنة درجات الحرارة بشكل دوري في الناسا انه من المتوقع ان ترتفع الحرارة اكثر فأكثر في الاعوام المقبلة.

في المقابل، يعتقد بعض العلماء ان الحرارة ستبقى منتظمة لبضعة اعوام قد تصل الى عقد من الزمن يأتي بعدها الارتفاع بدرجات الحرارة بشكل سريع ومفاجئ.