كوبنهاجن: الكشف عن مسودة اتفاق مناخي

انبعاثات غازية
Image caption تطالب مسودتا الاتفاق البلدان الصناعيو بخفض انبعاثاتها الغازية بنسبة الربع على الأقل

نشر في قمة كوبنهاجن حول التغير المناخي مسوَّدتا اتفاقين يُطالبان الدول الغنية بخفض انبعاثاتها المسببة للاحتباس الحراري بمعدل الربع بحلول سنة 2020.

وستشكل هاتان الوثيقتان الأساس الذي سترتكز عليه المفاوضات عند اجتماع قادة العالم الأسبوع القادم في العاصمة الدنماركية.

وقد رحبت الجماعات المعنية بحماية البيئة بالوثيقتين، ووصفتهما بالخطوة الجيدة إلى الأمام.

وتدعو المسودتان اللتان أعدتهما رئاسة المؤتمر البلدان المتقدمة إلى تخفيض نسبة انبعاث غازات الدفيئة بما يتراوح بين 25 و45 في المئة قياسا إلى مستويات 1990، وذلك في عضون السنوات العشر القادمة.

ويشير المحللوت إلى أن ماتعهدت به تلك البلدان لا يتجاوز 18 في المئة.

وتركت المسودتان المجال مفتوحا أمام تحديد سقف للحد من ارتفاع حرارة الأرض، علما بأن البلدان التي أقيمت على مجموعة من الجزر الصغيرة، في أفريقيا وأمريكا اللاتينية تطالب بتبني هدف حصر ارتفاع درجات الحرارة منذ ما قبل الثورة الصناعية أي دون 1,5 درجة.

وتعد هذه الدرجة دون تلك التي اعتمدتها مجموعة الثماني شهر يوليو/ تموز الماضي وهي درجتان مئويتان، وتتطلب إجراءات جذرية قد تصل إلى القضاء كليا على ثاني أكسيد الكربون في الجو.

وتنص المسودتان كذلك على أن تعمل جميع بلدان العالم على خفض تلك الانبعاثات بحلول عام 2050 بما يتراوح بين 50 في المئة و95.

وتترك المسودتان عددا من النقاط الأساسية -من قبيل الإطار القانوني لبلوغ الأهداف المسطرة- لقادة العالم الذين سجتمعون في كوبنهاجن الأسبوع القادم.

ولم تفصل المسودتان في مسألة تمويل برامج المساعدات التس ستمنح للدول النامية لإقناعي بالحد من من الانبعاثات الغازية التي يعتقد أنها تتسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري.