مسبار "كبلر" يكتشف خمسة عوالم جديدة في الفضاء

مسبار كبلر
Image caption المسبار مجهز باقوى الاجهزة الاستكشافية

قالت وكالة الفضاء الامريكية (ناسا) ان تلسكوب او مسبار "كبلر" الفضائي تمكن من التقاط اشارات تدلل على وجود اول خمسة عوالم خارج نظامنا الشمسي.

وقد وقع مسبار كبلر، الذي اطلق العام الماضي للبحث عن عوالم غير الارض في عمق الفضاء، على تلك العوالم في الاسابيع الاولى من انطلاقته العلمية.

وعلى الرغم من ان العوالم الجديدة اضخم حجما من كوكب نبتون، قالت الوكالة ان هذا الكشف يظهر ان المسبار يعمل بدقة وحساسية عالية.

وقد اطلقت الوكالة الامريكية على العوالم الجديدة مسميات كبلر 4 ب، و5 ب، و6 ب، و7 ب، و8 ب.

وقد اعلن عن هذا الكشف في اجتماع لجمعية علوم الفضاء الامريكي عقد في العاصمة واشنطن.

ويترواح حجم هذه العوالم بين اربعة اضعاف حجم الارض الى عوالم اكبر حتى من كوكبنا المشتري.

وتدور هذه العوالم بالقرب من نجومها، وتسبح في حلقات مدارية حولها تترواح بين 3,2 الى 4,9 يوم.

ويعني قرب هذه العوالم من نجومها، التي تزيد حرارتها بكثير عن حرارة شمسنا، انها هي ايضا عوالم عالية الحرارة جدا، حيث تقدر الحرارة فيها بين 1200 الى 1650 درجة مئوية.

وكان مسبار كبلر قد انطلق الى الفضاء الخارجي محمولا على متن صاروخ دلتا/2 من قاعدة كيب كنافيرال العسكرية الامريكية في السادس من مارس/ آذار من العام الماضي.

وقد جهز المسبار باكبر واقوى كاميرا اطلقت الى الفضاء الخارجي، حيث يقوم على نحو متواصل وفي نفس الوقت بمراقبة ورصد اكثر من 1500 نجم تنتشر على مساحة مترامية الاطراف من الفضاء.

وتقول ناسا ان قوة رصد مسبار كبلر تصل الى حد انه قادر على التقاط اي ضوء خفيف القوة في اي قرية في العالم اذا كان يمر فوقها.

وتأمل الوكالة في ان يتمكن مسبار كبلر من التقاط اشارات لكواكب ليست فقط قريبة من حجم الارض، بل كواكب يمكن ان تحتمل امكانية وجود شكل من اشكال الحياة فيها، او ان تحتوي على الماء بشكل او آخر على سطحها.