دراسة: استخدام الأحذية الرياضية ربما غير طريقة الجري

مسابقة العدو
Image caption الحذاء غير طريقة الجري

وجدت دراسة حديثة أن انتشار استخدام الأحذية الرياضية في الجري قد غير الطريقة التي تتم بها عملية الجري ذاتها.

وباستخدام التصوير البطيء وجد العلماء أن العدائين المحترفين الذين لا يستخدمون الأحذية يجرون بطريقة مختلفة عن أولئك الذين يرتدونها.

ونشر الباحثون دراستهم في مجلة "ناتشر" العلمية.

ويقول العلماء إن الجري حافيا يجعل الشخص أقل عرضة للإصابات من أولئك الذين يرتدون أحذية رياضية مبطنة.

واستخدم العلماء في دراستهم موازين شديدة الحساسية وآلات تصوير فائقة السرعة وأساليب تحليل الحركة ثلاثية الأبعاد.

وأظهرت الدراسة أن الذين يرتدون أحذية في الجري يميلون إلى ضرب الأرض بكعوبهم أولا.

فيما يميل العداؤون الحفاة إلى ضرب الأرض بمقدمة المشط أو وسطه أولا بدلا من الكعب.

واستخدام "الكعب أولا" يجعل العداء يشعر وكأن هناك من يهوي على كعب قدمه بمطرقة يعادل وزنها ثلاثة اضعاف وزن جسمه.

وكانت دراسات سابقة قد وجدت صلة بين هذه الطريقة وإصابات عديدة يصاب بها الرياضيون.

واستخدام الحذاء يمتص صدمة "المطرقة" مما يبرر انتشارها.

ويبدو أن العدائين الحفاة طوروا طريقة لحماية أنفسهم من هذه الإصابات باستخدام طريقة "المشط أولا".

وهناك أسماء كبيرة في عالم رياضة العدو ممن لا يستخدمون الأحذية ومنهم زولا باد من جنوب إفريقيا.

غير أنه لا يجب التحول بسرعة إلى نزع الأحذية أثناء الجري، لأن هذه الطريقة ـ كما يشير رئيس فريق البحث دانيال ليبرمان من جامعة هارفارد الأمريكية ـ تركز أكثر على استخدام بعض العضلات كعضلة الساق.

وبالتالي ولتفادي حدوث آلام فيها يجب التدرج في استخدام هذه الطريقة بالنسبة للسرعة والتوقيت وكذلك تكثيف القيام بتمارين العضلات.