توجيه الاتهام لالمانية من اصل مغربي في قضية نشر الايدز

نادية بن عيسى

وجه الاتهام رسميا لمغنية من الفريق الغنائي النسائي نو انجلس في قضية التسبب في اذى جسدي لعدم افصاحها لمن عاشروها بانها مصابة فيروس اتش اي في المسبب لمرض الايدز.

واقامت نادية بن عيسى، وهي المانية من اصل مغربي، علاقات جنسية مع ثلاثة رجال دون واق ولم تبلغهم باصابتها بالايدز.

وقالت وكالة الانباء الفرنسية ان احدهم اصيب بمرض الايدز بعد ذلك.

واعتقلت المغنية البالغة من العمر 27 عاما في فرانكفورت العام الماضي بشبهة اقامة علاقاتها مع هؤلاء الرجال دون ابلاغهم باصابتها.

وكان فريق نو انجلس بدأ مسيرته عام 2000 في برنامج تلفزيوني استعراضي دولي ثم أطلق سلسلة من الأغاني وتحول إلى أنجح فريق نسائي في ألمانيا.

ونادية هي الابنة الثانية لأب مغربي هو محمد بن عيسى وأم بوسنية ألمانية تدعى سابينا ونشأت في لانجن بولاية هيس حيث عمل أبواها في الصناعات الغذائية.

وكانت نادية قد بدأت اللعب على الأدوات الموسيقية وهي في التاسعة من العمر، وأخذت موهبتها في النمو والتطور في المدرسة منذ سن مبكرة حيث بدأت في كتابة الأغاني وفي سن الثالثة عشر أخذت تقدم عروضا فردية.

وفي عام 1999 أنجبت طفلتها ليلى جميلة وكان عمر نادية حينئذ سبعة عشر عاما وبعدها انفصلت عن صديقها والد الطفلة. ووصفت إنجابها لطفلتها بانها "أكثر لحظة شعرت فيها بالفخر في حياتها".