لماذا تنظم بي بي سي يوم "القوة الخارقة للانترنت"؟

ضمن موسم "القوة الخارقة للانترنت" الذي تنظمه بي بي سي، نود أن نستكشف كيف غيرت الانترنت حياتنا، وعلى وجه الخصوص كيف نتواصل مع بعضنا البعض.

فعبر الانترنت والهواتف المحمولة نتمكن من التواصل مع الكثيرين في أماكن شتى أكثر من أي وقت مضى.

وفي يوم الخميس الذي خصصته بي بي سي لـ "أمة الانترنت"، نود أن نشترك في نقاش دولي متعدد اللغات.

ستشارك مجموعة من اللغات الرئيسية في الخدمة العالمية لبي بي سي مثل العربية والفارسية والانجليزية في حوار تفاعلي مشترك ينظم في قاعة في لندن، وفي هذا الحوار التفاعلي سيتم التواصل مع مشاهدين وجماهير من شتى بقاع العالم.

وستنضم إليهم الكثير من اللغات في خدمة بي بي سي العالمية مثل الصينية والاندونيسية والبرتغالية والاسبانية.

اطلع على المزيد

تعد الترجمة الآلية واحدة من الفعاليات الرئيسية لهذا اليوم. ستتمكن من قراءة مشاركة بعث بها أحد المشاركين بلغة من اللغات مترجمة إلى اللغات الست الأخرى عن طريق أنظمة الترجمة الآلية.

هذه النظم الآلية للترجمة ما زالت تمر بمراحل التطور، ولكن يتزايد إقبال الناس على استخدامها بدرجات متفاوتة من النجاح.

ما نحاول التركيز عليه ليس جودة الترجمة، ولكن على التفاعل والتخاطب الذي يحدث نتيجة لهذه الترجمة. وهذه تجربة بحد ذاتها.

نهدف إلى أن نسمع ونرى ما تناقشه مناطق مختلفة من العالم في هذا اليوم وأن نتابع ونشارك على أفضل وجه ممكن في هذه النقاشات.

لا توجد أسئلة أو مواضيع محددة للنقاش، ولكننا سنترك الحوار يأخذ مجراه الطبيعي بين المتحدثين للغات مختلفة حيث نسعى للحصول على لقطة لهذا النقاش الدولي أثناء حدوثه.

قد يتعثر النقاش وقد يكون مشوشا، وقد نتوقف ثم نعاود البدء كما يحدث في أي نقاش.

لدينا بعض القواعد للمشاركة في النقاش حتى لا نسيء لأي من المشاركين في الحوار. يمكن أن تتعرف على هذه القواعد هنا.

نظام الترجمة الآلية الذي نستخدمه اليوم هو Google Translate . وللتعريف على المزيد عن هذا النظام اضغط هنا.

توجد بعض أنظمة الترجمة الآلية الشائعة ومنها:

Yahoo – Babel Fish

Bing Translate