فايرفوكس تصدر تحديثا ثانيا بسبب اكتشاف ثغرة امنية

التحذي من تسخة فايرفوكس 3.6.2 على موقع الهيئة الالمانية الرسمية لسلامة الانترنت
Image caption التحذي من تسخة فايرفوكس 3.6.2 على موقع الهيئة الالمانية الرسمية لسلامة الانترنت

اعلنت شركة "موزيلا" المنتجة لبرنامج "فايرفوكس" انها اصدرت نسخة فايرفوكس 3.6.2 بعد اسبوع واحد من اصدار تحديثها رقم 3.6 وذلك بعد اكتشاف ثغرة امنية في النسخة التي اصدرت الاسبوع الماضي ما دعا الحكومة الالمانية الى اصدار تحذير لمستخدمي الانترنت الالمان من استخدام نسخة 3.6.

وكان من المنتظر اصدار 3.6.2 نهاية شهر مارس/ آذار الجاري الا ان موزيلا وضعته على موقعها كي يتمكن المستخدمون من تحميله.

يشار الى ان هذه ليست الحادثة الاولى من هذا النوع، اذ كان المكتب الفدرالي لأمن الانترنت قد اصدر في يناير/ كانون الثاني تحذيرا مماثلا حيال متصفح انترنت اكسبلورر المنافس الرئيسي لموزيلا فايرفوكس.

وقالت الهيئة الرسمية الالمانية التي تعنى بشؤون امن الانترنت ان الثغرة الموجودة في تحديث فايرفوكس 3.6 تعطي الفرصة لقراصنة الانترنت لارسال برامج خبيثة الى حواسيب المستخدمين.

واضافت الهيئة بأن على مستخدمي الانترنت عدم استعمال فايرفوكس حتى اصدار التحديثات التي تضمن سلامة معلوماتهم.

وكانت المدونة الرسمية لموزيلا قد اوردت الاسبوع الماضي اعترافا رسميا بالثغرة متعهدة ان تصلح الامر بأسرع وقت ممكن مع اصدار التحديث الجديد.

وعلى الرغم من ان نسخة 3.6 هي وحدها المعنية، الا ان الرجوع الى استخدام نسخات سابقة لا يجدي نفعا بسبب ثغرات اخرى.

الانتقال ليس حلا

ويقول جراهام كلولي الاستشاري في شركة سوفوس للتكنولوجيا ان "الانتقال الى متصفح آخر لا يشكل حلا لان التغيير من متصفح لآخر قد يسبب مشاكل اكثر من البقاء وانتظار اصدار التحديث الذي يعالج الثغرة.

ويسأل كلولي: "ما الذي سنفعله عندما تظهر ثغرة امنية في المتصفح الجديد الذي نستخدمه؟ ولذلك فانا انصح بالتغيير عن فايرفوكس فقط للمستخدمين الذين يعرفون جيدا المتصفح الذي ينتقلون اليه، والحل الافضل هو البقاء مع فايرفوكس والانتظار حتى اصدار التحديث".

من جهته، قال ناطق باسم شركة موزيلا ان "الشركة اعلمت المستخدمين منذ الاسبوع الماضي ان النسخة الجديدة 3.6.2 ستعالج المشكلة التي تم اكتشافها"، مضيفا بأن "الشركة على علم بالتحذير الالماني من نسخة 3.6 وتدعو المستخدمين الى تحميل نسخة 3.6.2".