هبوط قيمة أسهم نوكيا

جهاز محمول لنوكيا
Image caption انخفضت أسهم الشركة بنسبة 15 في المئة تقريبا

شهدت أسهم شركة نوكيا انخفاضا حادا في أعقاب تخفيض توقعاتها بشأن هامش الأرباح المتوقعة وتأجيلها طرح بعض المنتجات الجديدة.

وانخفضت أسهم الشركة بنسبة 15 في المئة تقريبا في ظل تحقيقها نتائج محبطة خلال الربع الأول من سنة 2010.

وخفضت نوكيا أسعار منتجاتها وأجلت إطلاق منتجات جديدة كان من المقرر أن تنافس آي فون وبلاكبيري.

ولم تتجاوز مبيعات الربع الأول من السنة الجارية 9.5 مليارات يورو أي 12.6 مليار دولار وذلك أعلى بنسبة 3 في المئة مقارنة بمستوى السنة الماضية لكن كانت أقل بـ 21 في المائة مقارنة مع الربع الأخير من السنة الماضية.

لكن المدير التنفيذي لنوكيا، أولي بيكا كلاسفوو، قال إن الشركة لن تطرح منتجات جديدة حتى تتأكد من وجود إقبال على أجهزة جديدة.

وأضاف في هذا الصدد "لن نشحن منتجا جديدا حتى نتأكد من أن الجودة تلبي حاجات ومتطلبات المستهلك".

وخفضت الشركة الفلندية المسؤولة عن واحدة من ثلاثة أجهزة محمولة تباع في السوق توقعاتها لهامش الربح المتوقع تحقيقه عام 2010.

وانخفضت أسعار مبيعات الأجهزة الممكن تحويلها إلى أجهزة كمبيوتر صغيرة إلى 17 في المئة مقارنة بالربع الأخير من السنة الماضية أي إلى 155 يورو.

وفقدت أسهم الشركة خلال تعاملات مساء الخميس أكثر من 14 في المئة من قيمتها أي نحو 9.63 يورو في بورصة هلنسكي.