الولايات المتحدة تجيز استخدام لقاح لمكافحة سرطان البروستات

خلية سرطان البروستات
Image caption عكف الأطباء على تطوير علاجات بهدف تعزيز جهاز المناعة عند المريض

أجازت إدارة الأدوية في الولايات المتحدة استخدام لقاح جديد لمكافحة سرطان البروستات عن طريق تعزيز مناعة الجسم الذاتية.

ويسمى الدواء بروفينج وهو معد ليستخدمه الرجال الذين يعانون من مراحل متقدمة من سرطان البروستات. وهو أول دواء من نوعه تجيزه إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية.

وينبغي تحضير كل جرعة بطريقة معينة علما بأن العلاج يكلف المريض الواحد 93 ألف دولار. ويقول الخبراء إن العلاج الجديد يكمل العلاجات الموجودة أصلا ولا يشكل بديلا عنها.

وعكف الأطباء على تطوير علاجات بهدف تعزيز جهاز المناعة عند المريض حتى يستطيع مكافحة الأورام على مدى عقود.

وتشمل النجاحات التي يمكن أن يحققها الأطباء طرح لقاح تجريبي لمكافحة سرطان الجلد الذي يكون في مراحل متأخرة.

ويقوم هذا العلاج على تجميع خلايا دم خاصة من كل مريض تساعد جهاز المناعة على التعرف على السرطان بصفته تهديدا للجسم.

والدواء لا يشكل "علاجا" في حد ذاته ولكن يستخدم في الحالات المتقدمة من سرطان البروستات الذي يكون قد انتشر في أجزاء أخرى من الجسم ولم يعد يستجيب لعلاج الهرمون.

وأظهرت تجارب مخبرية أن هذا العلاج يطيل أعمار المرضى لمدة أربعة أشهر إضافية. وسرطان البروستات عند الرجال مسؤول عن نحو 12 في المئة من الوفيات الناجمة عن السرطان في المملكة المتحدة. وكذلك، فإن سرطان البروستات هو ثاني أكبر سبب للوفيات عند الرجال.