فيروس يعرقل عمل خدمة "تويتر"

تويتر
Image caption الفيروس سمح باختراق صفحات المشاهير

تمكنت خدمة "تويتر" من إبطال عمل فيروس خطير تسبب في فقدان كثيرين من مستخدمي الخدمة لمتابعيهم وأصدقائهم.

وبدأت المشكلة باكتشاف خلل يمكن مستخدمي تويتر من إجبار آخرين على "متابعتهم" على الموقع.

إذ كان بإمكان مستخدمي "تويتر" الذي يكتبون كلمة "أقبل" متبوعة باسم شخص إجبار هذا الشخص على إدراج اسمه في قائمة من يتابعونهم.

وقد عالجت تويتر موطن الخلل بسرعة، إلا أنها اضطرت إلى إعادة فتح صفحات جديدة على الموقع حتى تطهر الخدمة من الفيروس.

وهذا أدى إلى ألا يكون لأصحاب هذه الصفحات أي متابعين أو أن يتمكنوا من متابعة أحد.

وتسمح تويتر لمستخدميها بإرسال رسائل "تعرف باسم تويتس" لا يتعدى طولها 140 حرفا.

وبإمكان المستخدمين معرفة ما يكتبه آخرون باستخدام خيار "متابعتهم". غير أنه خلافا للعديد من المواقع الاجتماعية فإنه لا يفرض على الطرفين تبادل الصداقة.

وقد مكن الفيروس الجديد المستخدمين من متابعة المشاهير كالمغنية الشهيرة ليدي جاجا بمجرد كتابة عبارة "إقبل ليدي جاجا".

وبذلك يبدو وكأن ليدي جاجا اختارت متابعتة هؤلاء المستخدمين، كما ستمكن المستخدم من إضافة عبارات إلى صفحاتها.

وقد زادت شعبية خدمة تويتر بدرجة كبيرة منذ إنشائها عام 2007، حيث بلغ عدد مستخدميها 100 مليون.

ويأتي اكتشاف هذا الخلل بعد اكتشاف فيروس ضخم أثر على سلامة خصوصية خدمة الفيسبوك، أحد المواقع الاجتماعية على شبكة الانترنت.

وقد مكن هذا الفيروس ـ الذي تم إبطاله ـ المستخدمين من اختراق الحوارات الحية لغيرهم على الموقع، وكذلك من معرفة أسماء المتقدمين بطلبات قبول الصداقة على صفحات الغير.