الفا اختصاصي لوقف لوقف موجة الانتحار في صفوف عمال شركة تايوانية

هاتف اي فون
Image caption تنتج الشركة هواتف اي فون وغيرها من الماركات المشهورة عالميا

اعلنت شركة فوكسكون التايوانية العملاقة التي تنتج اجهزة الكمبيوتر والهواتف النقالة انها تعتزم التعاقد مع الفي مرشد صحة نفسية لمواجهة نسب الانتحار المتزايدة في صفوف عمال الشركة الذين يعملون في مصنعيها العملاقين في اقليم شينزن في الصين.

وقالت وسائل الاعلام المحلية ان فوكسكون تنوي تأسيس وحدة خاصة في هذين المصنعين للتصدي للمشاكل النفسية والعقلية التي يعاني منها العمال.

جاء الاعلان عن حملة التوظيف عقب وقوع عاشر حالة انتحار خلال العام الجاري بعد اقدام عامل في الحادية والعشرين من العمر على رمي نفسه من الطابق الرابع لمبنى المصنع.

وتثير حالات الانتحار المتزايدة القلق حول ظروف العمل في المصنعين اللذين يعتبران من اغزر المصانع الصينية انتاجا، حيث يشمل انتاجهما اجهزة الهاتف النقال اي فون ونوكيا وغيرها من الماركات الشهيرة واجهزة كمبيوتر لصالح هيوليت باركرد وديل الى جانب اجهزة بلاي ستيشن.

ظروف قاسية

ويقول النشطاء المدافعين عن حقوق العمال ان ظروف العمل في مصانع فوكسكون "جهنمية" اذ يواجه العمال ضغوطا هائلة وعقوبات قاسية في حال ارتكاب اخطاء.

ويعمل في مصنعي فوكسكون في الصين 300 الف شخص بينما يبلغ اجمال عدد عمال شركة هون هاي بريسيشن التي تملك المصنعين اكثر من 800 الف.

ومن الصعب التأكد مما اذا كانت معدلات الانتحار بين عمال الشركة اكثر من غيرها في المصانع التي تستخدم على نطاق واسع العمال المهاجرين مثل فوكسكون.

كما تلتزم الحكومة الصينية والمصانع الكبيرة الصمت حول قضايا الانتحار ومن الصعب الحصول على بيانات حول معدلات الانتحار للمقارنة بينها.

وصرح مؤسس منظمة معنية بمراقبة اوضاع العمل في الصين ومقرها نيويورك ان المنظمة قامت بالتحقيق في حالات الانتحار بين عمال فوكسكون وتبين لها ان اسبابها مختلفة وتترواح ما بين مادية وعاطفية ووظيفية وما الى ذلك.

لكنه اوضح ان عمال فوكسكون شكوا من طول ساعات العمل التي تتراوح ما بين 10 الى 12 ساعة يوميا وسرعة خطوط الانتاج والخوف الدائم من ارتكاب اخطاء الى جانب خضوعهم للمراقبة الدائمة شبه العسكرية من قبل المدراء.

وخرج مؤسس الشركة عن صمته لاول مرة متحدثا عن حوادث الانتحار في الشركة ونفى وجود علاقة بين ظروف العمل في مصانع الشركة وحالات الانتحار.

وقال" ان عدد الاشخاص الذين يعملون في مصانع الشركة حول العالم يناهز 800 الف شخص وليس من السهل ادارة هذه العدد الهائل من الاشخاص".