دراسة: الموت نزفا بفعل الحوادث يمكن خفضه بقوة

مسعفون في حادث
Image caption الحمض يخفض وفيات اصابات الحوادث

قال بحث عملي اجري حديثا ان نحو مئة ألف انسان يمكن ان تنقذ حياتهم سنويا اذا حصلوا على دواء لتكوين التجلط عند النزف الشديد الناتج من الحوادث المختلفة.

واوضحت الدراسة، التي نشرت مقتطفات منها في مجلة "لانسيت" الطبية، انه في ضوء النتائج التي استخلصت من البحث الذي اجري في عدة مناطق من العالم، ان حمض ترانكساميك، الذي يساعد في تكوين التجلط لوقف النزف، يمكن ان يخفض الوفيات الناتجة عن النزف الشديد بنسبة 15 في المئة.

واشار البحث الى ان البلدان النامية يمكن ان تستفيد من هذا الامر اكثر من غيرها، بعد الدراسة التي شملت نحو 20 ألف مريض في انحاء العالم، خصوصا ان نحو 600 ألف انسان يموتون في العالم سنويا بسبب النزف الشديد وعدم وجود علاج لايقافه.

وتشير ارقام واحصاءات منظمة الصحة العالمية الى ان نحو ستة ملايين انسان يموتون سنويا من النزف الناتج عن الاصابات، وهو ما يعادل 10 في المئة من اجمالي الوفيات في العالم سنويا.

ومعظم الوفيات الناتجة عن الاصابات تحدث في دول العالم النامي، حيث ترتفع الاصابات بسبب حوادث المرور وحوادث القتل، حيث يموت نحو نصف العدد بسبب النزف الشديد.

وكانت تجارب البحث قد غطت 274 مستشفى في 40 بلدا، وشملت ضحايا حوادث المرور، والاطلاقات النارية، والطعن، واصابات الالغام الارضية. ويعتقد المختصون ان المشكلة تكمن في الفقر، اذ تبلغ قيمة الجرام الواحد من حمض ترانكساميك نحو خمسة دولارات، ويسهل اعطاؤه للمريض، ومن الممكن ان يصنّع في عدد من البلدان. ودعا الباحثون المشرفون على الدراسة الى توفير الحمض للاطباء الذين يعالجون النزف الناتج من الحوادث المتنوعة، وناشدوا منظمة الصحة العالمية ان تضعه في قائمة الادوية الاساسية في العالم.