عين الشبح، طائرة التجسس الامريكية الاحدث

عين الشبح
Image caption الطائرة خفيفة وقوية قادرة على التحليق لارتفاعات شاهقة تصل الى 20 الف متر

كشفت شركة بوينغ الامريكية للصناعات الجوية عن طائرة بدون طيار تعمل بوقود الهيدروجين قادرة على التحليق والطيران لمدة اربعة ايام بدون توقف.

الطائرة القادرة على الطيران على ارتفاعات شاهقة، والتي اطلق عليها اسم "عين الشبح"، تستطيع ان تصل الى ارتفاع يبلغ نحو 20 ألف متر، او 65 ألف قدم.

النموذج التجريبي من هذه الطائرة المتطورة سينقل الى مركز درايدن لابحاث الطيران في كاليفورنيا، التابع لوكالة ناسا الامريكية لابحاث الفضاء، في وقت لاحق هذا الصيف استعدادا للطيران التجريبي مطلع العام المقبل.

خفيفة وكفوءة

وتقول الشركة ان "عين الشبح" ستتمكن في آخر المطاف من القيام بمهمات تجسس واستطلاع متواصلة ولفترات طويلة.

وتشير بوينغ الى ان الطائرة الجديدة تتمتع بقدرات طيران متواصل لانها اخف، ولانها مزودة بنظام وقود هيدروجيني فائق الفعالية.

ويقول كريس هادوكس من مركز ابحاث فانتوم التابع لبوينغ ان الطائرة اكثر قوة وكفاءة من طائرة الكوندور التي وصل معدل طيرانها المتواصل الى 60 ساعة في عام 1989، اما عين الشبح فتستطيع ان تحلق لنحو 96 ساعة متواصلة.

وتقول الشركة ان الطائرة مزودة بمحرك سعته 2,3 لتر وبجهد اقصى يبلغ 150 حصانا، اما عرض الجانحين فيصل الى 46 مترا.