شركة امريكية تكشف عن سلاح ليزر مضاد للطائرات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

كشفت شركة رايثون الامريكية عن سلاح ليزر مضاد للطائرات في معرض فارنبارا للطيران في هامبشر في بريطانيا.

ومن الممكن استخدام سلاح الليزر الجديد بشكل منفصل او بالتوازي مع الاسلحة التقليدية المضادة للطيران.

وقد تمت تجربة هذا السلاح في شهر مايو/ ايار الماضي من خلال سلسلة تمارين اسقطت خلالها عدة طائرات بدون طيار.

ولكن هذا السلاح، وعلى الرغم من تصميمه ليكون مضادا للطيران، الا ان الشركة المصنعة تقول انه يمكن استخدامه ضد قذائف الهاون والصواريخ والقطع البحرية العسكرية الصغيرة.

سلاح ليزر

السلاح الذي كشف عنه يمهد الطريق لجيل جديد من الاسلحة في هذا المجال

وتجدر الاشارة الى ان العمل على تطوير اسلحة ليزر كان قد بدأ في خمسينيات القرن الماضي ومن خلال تقنية مبنية على التفاعل الكيماوي، ما يحتم استهلاك هذا السلاح الوقود بكميات ضخمة بالاضافة الى كمية كبيرة من المواد الكيماوية، كما ان نوعية هذه المواد السامة تعرض مستخدم السلاح للخطر وتحتم عليه ارتداء بذلة واقية مصممة خصيصا لاستخدام هذا السلاح.

زجاج وسيراميك

ولكن التقنية المستخدمة في السلاح الجديد تقوم على توليد شعاع الليزر من خلال الزجاج او السيراميك، وعلى الرغم من حاجة هذا السلاح الى كم كبير من الطاقة، الا انه عملي وحجمه ليس كبيرا.

في المقابل، فان الطاقة التي يولدها السلاح الجديد والتي تتمثل بشعاع من 50 كيلواط تعتبر حتى الآن غير كافية للاستخدام العسكري مقارنة بالطاقة التي تولدها اسلحة الليزر الكيماوية، الا ان اهمية السلاح الجديد تكمن حسب قول رئيس تحرير مجلة "جاينز للدفاع" بيتر فيلستد في تمهيد الطريق واجراء المزيد من التجارب في حقل اجهزة الليزر من اجل تطويرها والتمكن من ادخالها في الاستخدام الحربي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك