روسيا تشيد مركزا جديدا لاستكشاف الفضاء

سويوز
Image caption من المتوقع ان تنطلق الرحلة الاولى من القاعدة عام 2015

اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بأن روسيا ستنفق مبلغا قدره 800 مليون دولار لبناء مركز لاطلاق الرحلات الفضائية اقصى شرقي روسيا.

وتهدف هذه الخطوة الى تخفيف الاعتماد على قاعدة اطلاق بايكونور في كازاخستان والتي شيدت خلال العهد السوفييتي.

وسيتم بناء القاعدة الجديدة في مدينة اوجليجورسك الواقعة في منطقة امور الشرقية القريبة من الحدود مع الصين، وستنطلق من هذه القاعدة الرحلات المدنية بشكل اساسي ومن المقرر انطلاق اول الرحلات منها بحلول عام 2015.

وقال بوتين ان "الحكومة الروسية قررت صرف 800 مليون دولار في الاعوام الثلاثة المقبلة للانتهاء من بناء مركز فوستوشني بحلول 2015".

وتجدر الاشارة الى ان فوستوشني تعني شرقية في اللغة الروسية.

وقال انتولوي بيرمينوف رئيس الوكالة الروسية للفضاء ان اكثر من 30 الف اختصاصي سيعملون في مشروع بناء القاعدة التي سيكون حجمها اصغر من تلك التي في كازاخستان وهي اكبر واقدم قاعدة اطلاق في العالم والتي تؤجرها السلطات الكازاخستانية للحكومة الروسية.

استقلالية

وستبلغ مساحة فوستوشني 700 كيلومتر مربع وستتضمن عدة منصات اطلاق ومركزا للابحاث ومختبرات ووحدات سكنية متطورة جدا.

وكان بيرمينوف قد قال سابقا ان روسيا تنوي اطلاق اول رحلة من المركز في عام 2015، الا انه حدد اطلاق اول رحلة تحمل على متنها رواد فضاء في عام 2018.

وتجدر الاشارة الى ان روسيا تخطط لبناء جيل جديد من سفن الفضاء يمكن استعمالها في السفر بين الكواكب وتحديدا في الرحلات التي يمكن تنظيمها الى كوكب المريخ.

من جهته، قال فيكتور ريميشيفسكي نائب رئيس وكالة الفضاء الروسية ان من شأن القاعدة الجديدة ان تعطي روسيا استقلالية في تنظيم رحلاتها الفضائية.