المشروبات الكحولية قد "تخفض من حدة" صنف من التهاب المفاصل

قناني الكحول
Image caption قال العلماء إن نتائج دراستهم لا تعني الإفراط في شرب المواد الكحولية

شرب الكحول قد لا يخفف من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي وحسب بل يبدو أنه يخفض من حدة المرض كذلك حسبما جاء في دراسة علمية.

فقد سأل علماء في جامعة شيفيلد مجموعتين من المرضى مصابين بالداء أوغير مصابين به، الكشف عن عاداتهم فيما يتعلق بتعاطي الكحول.

ووجد العلماء أن المرضى المصابين ممن يشربون الكحول بشكل منتظم يعانون أقل من ألم المفاصل ومن التورم.

ويقول الخبراء إن هذه النتائج لا تعني الضوء الأخضر للإفراط في شرب الكحول.

وقارنت الدراسة بين 873 مصابا بالداء بـ1004 غير مصابين به.

وأظهرت الأشعة السينية أن المصابين الذين يتعاطون للمشروبات الكحولية بصفة منتظمة لا يعانون من أضرار كبيرة في المفاصل، كما تبين من تحليل عينات من دمائهم أن نسب الالتهاب لديهم منخفضة.

واعترف العلماء بعدم تمكنهم في الوقت الراهن من اكتشاف أسباب تأثير شرب الكحول على مرض التهاب المفاصل الروماتويدي. وقالوا إن من الضروري إجراء مزيد من التجارب للحصول على تفسير لهذه الظاهرة.

وأظهرت دراسات سابقة أن الكحول قد يخفض من مخاطر الإصابة بالداء.

وقد تبين من الدراسة الحالية أن مخاطر الإصابة تتضاعف لدى اولئك الذين لا يشربون الكحول، مقارنة من الذين يشربون الكحول 10 أيام في الشهر على الأقل.