"مجدوعة الانف" الافغانية في كاليفورنيا لجراحة تجميلية

المراهقة الافغانية
Image caption تقول عائشة ان انفها قطع لانها هربت من زوجها لانها يسيئ معاملتها

وصلت المراهقة الافغانية مجدوعة الانف، التي ظهرت صورتها على غلاف مجلة تايم الامريكية اخيرا، الى كاليفورنيا بعد ان تبرعت مؤسسة خيرية بتكاليف اجراء جراحة تجميلية لها لتعديل وجهها المشوه.

وقالت مؤسسة جروسمان بيرن، ومقرها لوس انجليس، ان بيبي عائشة (18 عاما) وصلت الى كاليفورنيا حيث ستكون بضيافة اسرة امريكية طوال فترة وجودها في الولايات المتحدة.

وتقول عائشة ان انفها جدع عقوبة لها على هربها من زوجها الذي كان يضربها ويهينها ويعاملة معاملة قاسية.

وقال جراح التجميل الدكتور بيتر جروسمان انه سيجتمع مع عائشة لاحقا للبحث معها في كيفة اجراء الجراحة التجميلية.

واضاف الطبيب انه يتوقع ان يقوم بزرع قطع من اجزاء اخرى من جسمها مكان القطعة المجدوعة من الانف.

واعرب ناشطون في قضايا حقوق المرأة عن سعادتهم بوصول عائشة الى كاليفورنيا لتلقي العلاج.

ويقول هؤلاء ان هناك الآلاف من الافغانيات يتعرض للعنف المنزلي وسوء المعاملة من قبل ازواجهن او اقاربهن.