دراسة بريطانية: رفع العمر القانوني للتدخين فعّال

مراهقون مدخنون
Image caption تقييد التدخين على المراهقين اظهر فعاليته

اظهر بحث اكاديمي ان تدخين المراهقين تراجع بشكل ملحوظ في بريطانيا منذ اقدمت الحكومة على رفع سن السماح بشراء منتجات التبغ من 16 الى 18 عاما.

واعتمد البحث، الذي اعد في جامعة لندن، على نتائج مراقبة ودراسة حالات اكثر من ألف مراهق تترواح اعمارهم بين 16 و 17 عاما، قبل رفع السن القانونية لشراء منتجات التبغ، وهو قرار صدر في اكتوبر/ تشرين الاول من عام 2007.

واظهرت نتائج البحث ان معدلات التدخين تراجعت بحدة بين هؤلاء، من 24 في المئة قبل القرار، الى 17 في المئة بعده.

وتقول مؤسسة ابحاث مكافحة السرطان، وهي جمعية خيرية بريطانية كبيرة، ان السياسات الحازمة في التعامل مع مشكلة التدخين تعطي نتائج ايجابية.

يشار الى ان خبراء الصحة المتخصصين يدركون ان اكثر من 80 في المئة من المدخنين يبدأون في التدخين بحلول عامهم التاسع عشر.

ويعلمون ايضا ان اكثر من نصف المدخنين المدمنين يموتون من السرطان او الامراض التي يتسبب بها التدخين او يكون عاملا رئيسيا فيها.

ويقول الباحثون، الذين نشروا مقتطفات من بحثهم في مجلة "الادمان" العلمية، ان العمل على منع الفتيان المراهقين من التدخين والادمان عليه مهم جدا في خفض معدلات الموت بسبب امراض التدخين.