جهاز ليزر جديد لتشخيص الامراض بكفاءة ودقة

جهاز ليزر
Image caption تقنية الليزر الجديدة ادق واسرع وارخص

يعتقد ان اجهزة خفيفة الوزن ومتنقلة تطلق اشعاعات ليزر ستكون البديل لاجهزة اشعة اكس التقليدية لفحص وتشخيص الامراض، ولكن بدون آلام او ازعاجات ومضايقات.

ويقول باحثون ان التقنية الجديدة يمكن ان تحتل موقع اجهزة اكس على نطاق واسع في غضون خمسة اعوام.

ويمكن للاسلوب الجديد، الذي يطلق عليه اسم اسلوب "رامان للفحص المنظاري"، المساعدة في تشخيص الاعراض الاولى لامراض مثل السرطان، وتسوس الاسنان، وهشاشة العظام.

ويعتقد العلماء ان التكنولوجيا الجديدة ستجعل تشخيص الامراض ايسر واسهل واسرع وارخص وادق.

واسلوب رامان للفحص المنظاري هو عبارة عن جهاز يقيس الكثافة والطول الموجي للضوء المتناثر الصادر من الجزيئات.

وهذا الاسلوب مستخدم بالفعل في قطاع الصناعة وعلى الاخص في صناعة الدواء، حيث يستخدم مثلا في قياس مواصفات اللهب، ومن خلال معرفة تلك القياسات يمكن تقليص التلوث من عملية الاحتراق.

ويستخدم البروفيسور مايكل موريس من جامعة ميتشيغان الامريكية اسلوب رامان للفحص المنظاري منذ عدة اعوام لدراسة طبيعة عظام الانسان، ويقول انه اسلوب فعال على المرضى الاحياء وليس على العظام فقط.

وقال لـ بي بي سي ان الاسلوب يمكن ان يستخدم في العديد من الممارسات الجراحية والطبية التشخيصية، وان من ميزاته انه غير مزعج وسريع جدا مقارنة بالاساليب التقليدية الحالية، واكثر دقة.

وبالامكان استخدام هذا الاسلوب لتشخيص الاعراض المرضية في غضون دقائق من دون الحاجة الى استخدام اشعة اكس التقليدية.

ويقول باحثون ان اسلوب رامان للفحص المنظاري يمكن ان يحل محل جهاز الرنين المغناطيسي لتشخيص الامراض السرطانية.

ويعتقد بعض الخبراء ان من شأن هذا الاسلوب الحديث ان يحل تدريجيا محل جميع الاساليب المستخدمة حاليا لتشخيص الامراض المختلفة.