الفاو: استئصال فايروس الطاعون البقري

أبقار
Image caption الطاعون البقري يقضي على معظم القطعان التي يصيبها

بعد أن تخلص العالم من الجدري عن طريق التلقيح، جاء دو الطاعون البقري إذ أعلنت منظمة الأغذية والزراعة الدولية (فاو) عن ثقتها بالقضاء عليه بعد خطة مكافحة بدأت في منتصف التسعينات.

وأكدت المنظمة انها ستوقف جميع النشاطات الميدانية الخاصة بمكافحة المرض ايذانا بالقضاء عليه نهائيا، وسيتم الإعلان الرسمي عن ذلك قريبا.

وقالت المنظمة من مقرها في روما ان "المعركة التي استغرقت 16 عاما" توجت بوضع نهاية لهذا الوباء الذي كان موجودا لقرون من الزمن وإن علماءها "واثقون من أن الفايروس قد استئصل من المناطق التي كان سائدا فيها".

و كان الوباء يشكل خطرا كبيرا على الوضع الاقتصادي للبلدان الزراعية والتي تشكل الثروة الحيوانية جزءا مهما من اقتصادهاز ففي أفريقيا كان انتشار الفايروس في الماضي يؤدي الى القضاء على 80 الى 90 في المئة من القطعان التي تصاب به.

يذكر أن بلدان أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط عانت من الوباء الذي كان يتسبب في هلاك قطعان البقر والجاموس. وكان آخر انتشار للوباء قد حدثت في كينيا عام 2001.

وقد استخدم اللقاح المضاد لفايروس الطاعون البقري منذ الخمسينات، لكنه خطة التطعيم الاخيرة طبقت بطريقة مبرمجة واستغرقت نحو 16 عاما.

وتقول المنظمة الدولية ان هذه هي المرة الأولى التي يتخلص فيها العالم من مرض يصيب الحيوانات التي تنتشر عبر البرية.

ومن المتوقع أن يعلن رسميا عن استئصال المرض من قبل المنظمة الدولية للصحة الحيوانية في العام المقبل.

المزيد حول هذه القصة