علماء: ومن الحب ما خفف الالم

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

الحب قد يسبب الكثير من الآلام، او هكذا يعتقد الكثيرون، لكن فريقا علميا امريكيا وجد انه قد يخففها ايضا.

فقد اظهرت الفحوص التي اجراها الباحثون بالرنين المغناطيسي ان مناطق في الدماغ يهيجها الالم الجسدي تستجيب ايضا لمشاعر الهوى.

ونفذ الفريق الباحث تجربة على 15 طالبا حيث سببوا لهم الما جسديا خفيفا، مع التأكد مما اذا كان النظر الى صور محبوبيهم ينسيهم الالم.

وركزت الدراسة على اشخاص بدأوا علاقات عاطفية جديدة، مما يعني ان "مسكن الحب" قد يزول اثره مع الزمن.

اثر الحب المسكن للالم قد يزول مع الزمن

اثر الحب المسكن للالم قد يزول مع الزمن

ومعروف عند العلماء ان مشاعر الحب مرتبطة بمناطق في الدماغ مسؤولة عن افراز مواد تعطي احساسا بالمتعة مثل الدوبامين، والتي ينتجها في مواقف مختلفة تتراوح بين تناول الحلويات و تعاطي الكوكايين.

وشملت الدراسة التي انجزت في جامعة ستانفورد شبانا في الاشهر الاولى من علاقتهم العلاطفية، وطلبوا منهم احضار صورة المحبوب. اما الالم الخفيف فاستخدم فيه قطعة معدن ساخنة.

وقال الدكتور جاريد يانغر ان الطريقة التي يسكن بها الدماغ الالم في هذه الحالة "اكثر بدائية"، واشبه ما تكون بطريقة عمل المسكنات الافيونية.

ويضيف العالم ان المنطقة المسؤولة هي احدى اهم مناطق اللذة في الدماغ، وهي ايضا التي تشعر متعاطي الكوكايين وغيرها باللذة مثلا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك