الاسبرين "قد يسهم في الوقاية من سرطان الامعاء"

اسبرين
Image caption يتم تناول الاسبرين للوقاية من الجلطات وامراض القلب

تقول دراسة طبية ان تناول قرص اسبرين واحد يوميا قد يساعد على الوقاية من سرطان الامعاء الغليظة.

ووجد باحثون من جامعة اوكسفورد ان تناول الاسبرين يقلل فرص الاصابة بالمرض بنسبة الربع والوفاة من المرض باكثر من الثلث.

ويتم تناول الاسبرين على نطاق واسع للوقاية من الجلطات وامراض القلب، وان كان كثير من الاصحاء متوسطي العمر لا يتناولونه خوفا من الاعراض الجانبية.

لكن الباحثين قالوا ان نتائج الدراسة، التي اجريت على 14 الف مريض ونشرت في مجلة لانسيت الطبية، "قلبت الميزان" لصالح تناول الاسبرين.

وتابع الباحثون اربع مجموعات على مدى 20 عاما، لتحديد اثر اخذ كميات قليلة من الدواء بانتظام ـ اذ ان الاقراص التي تعطى لاسباب علاجية تكون بربع قوة التي تؤخذ لعلاج الصداع.

وخلص الباحثون الى ان تناول الاسبرين يقلل فرص الاصابة بسرطان الامعاء الغليظة بنسبة 24 في المئة وفرصة الوفاة من الاصابة بنسبة 35 في المئة.

ومع ان تناول الاسبرين بانتظام قد تكون له اثار جانبية، الا ان الباحثين يقولون انه يبقى مفيدا لان تناوله بتلك الكميات الصغيرة يجعل الاثار الجانبية بسيطة مثل نزيف الانف مثلا.

ويصاب فرد من كل 20 شخصا في بريطانيا بسرطان الامعاء الغليظة في حياته، ما يجعله ثالث اكثر انواع السرطان شيوعا، ويتوفى بسببه 16 الف شخص سنويا.

وتضيف النتائج الى ابحاث سابقة حول الموضوع وتاتي اثر اعلان الحكومة في وقت سابق من هذا الشهر انها ستبدأ برنامجا لفحص من اعمارهم 55 عاما لاكتشاف اصابتهم بالمرض ام لا.

وقال كبير الباحثين في فريق الدراسة، البروفيسور بيتر روذويل ان الفحص الشامل سيكون فرصة جيدة لكي يناقش الاطباء مع مرضاهم امكانية تناول الاسبرين.

واضاف ان هؤلاء الاكثر عرضة للاصابة، مثل من يعانون من السمنة او من لديهم تاريخ عائلي للاصابة بالمرض، سيكون عليهم ان يجربوا تناول الاسبرين.

الا ان المدير التنفيذي لجمعية مكافحة سرطان الامعاء مارك فلاناغان قال ان على من يفكر في تناول الاسبرين ان يستشير طبيبه وان اعتبر نتائج الدراسة "ايجابية جدا".