تدشين اول مدرج لرحلات السياحة الفضائية

طائرة

دشن الثري البريطاني السير ريتشارد برانسون مالك شركة فيرجين جالاكتيك للسياحة الفضائية أول مدرج للرحلات الفضائية التجارية في ولاية نيو ميكسيكو الامريكية وذلك ضمن خطة الشركة لتقديم خدمة السياحة الفضائية التجارية.

وحلقت بهذه المناسبة طائرة تحمل مركبة سبيسشيب 2 التي ستسع 6 سياح اضافة الى طاقمها.

وقال برانسون ان الرحلة السياحية الاولى الى الفضاء قد تنطلق في غضون 18 شهرا.

وتقارب كلفة الرحلة الواحدة 200 الف دولار وتؤكد شركة فيرجين جالاكتيك أن مايناهز 370 زبونا قد وضعوا مايقارب الخمسين مليون دولار كتأمين حجز لهذه الرحلات الموعودة لقضاء بضع دقائق في الفضاء الخارجي للأرض.

وكان ستيفن أتنبرا رئيس قسم العلاقات الفضائية في فيرجين جالاكتيك قد قال لبي بي سي في وقت سابق من هذا الشهر إن الشركة قاربت على سد باب الحجز بالنسبة للسنة الأولى، لكثرة الطلبات.

وأضاف قائلا: "سنرى فيما بعد من سيشارك في رحلات السنة الأولى، لكن السقف كان دائما 500، ونحن في الطريق إلى ذلك."

ورغم الصعوبات الكبيرة التي تواجه العاملين في هذا المشروع الا ان نجاح مهمة المركبة تجعل من رحلات الفضاء السياحية حلماً قابلاً للتحقق.