مخترع الإنترنت يحذر من تغيير العناوين

أحد عناوين الإنترنت
Image caption يستخدم نظام العناوين الحالي النسخة الرابعة من نظام العناوين (IPv4) والتي تسمح باستخدام نحو 4.3 مليارات عنوان

حذر أحد مخترعي الإنترنت البارزين وهو فينت سيرف من أن الإنترنت قد يواجه سنوات من عدم الاستقرار في ظل انتقاله إلى نظام عناوين جديد.

وأدلى فينت سيرف بملاحظاته خلال مشاركته في مؤتمر ببريطانيا بشأن خطوات الانتقال إلى النظام الجديد بعدما حث بعض الخبراء بريطاينا على البدء في استخدام نظام العناوين الجديد.

وأضاف سيرف أن في ظل النفاد المنتظر لنظام العناوين الحالي عام 2012، يجب على البلدان والشركات ومجتمعات الأعمال أن تبدأ في الانتقال إلى اعتماد النظام الجديد.

وتابع سيرف أن خلال عملية الانتقال إلى النظام الجديد فإنه لن يعود بالإمكان الاعتماد على روابط الإنترنت القديمة مما يجعل من الصعب الوصول إلى المواقع والخدمات الموجودة أصلا.

ومضى قائلا "لا بد أن يحدث هذا وإذا لم يحدث فإن الإنترنت قد يكف عن النمو أو أنه قد يفقد قابليته للنمو".

وقد نما الإنترنت حتى وصل إلى حجمه الحالي بفضل استخدام النسخة الرابعة من نظام العناوين (IPv4) والتي تسمح باستخدام نحو 4.3 مليارات عنوان.

نفاذ العناوين

وتشير التقديرات إلى أن الرصيد المتبقي من العناوين الحالية سينفذ عند نهاية شهر يناير/كانون الثاني 2012.

واخترع نظام جديد من العناوين ذو سعة كبيرة أطلق عليه اسم (IPv6) لكن الجهود المبذولة في اتجاه استخدامه اتسمت بالبطء.

وأضاف سيرف "ينبغي أن يفهم مجتمع الأعمال أن هذه بنية تحية يعتمدون عليها، وبالتالي تحتاج إلى تغيير حتى تستطيع الاستمرار في النمو وتصبح جديرة بالاعتماد عليها".

وانتقد سيرف مجتمع الأعمال في العالم، قائلا إنه يتسم بـ "قصر النظر" لأنه لم يبادر إلى إتمام الانتقال إلى النظام الجديد في أقرب وقت.

وأردف قائلا "ليس بالإمكان تطوير أعمالهم إذا لم يكن عندهم فضاء للعناوين يتيح لهم النمو والامتداد".