دراسة: المشروبات المنشطة قد تعرض متناوليها للخطر

سيارة رد بول رينو لسابقات الفرمولا 1.
Image caption ريد بول تستثمر اموالا كبيرة في سباقات فورمولا 1

افادت دراسة صادرة في الولايات المتحدة ان تناول المشروبات المنشطة الرائجة قد تحتوي على كمية من الكافيين تتخطى الكمية الموجودة في القهوة.

ولكن هذه المواد الموجودة في المشروبات المنشطة، حين تضاف الى مشروبات اخرى كالكحول، من الممكن ان تؤدي الى مخاطر صحية جدية.

ويقول الدكتور جون هيجينز من كلية هيوستن الطبية في ولاية تكساس ان "من المعروف عن المشروبات المنشطة الرائجة اتوائها على ربع كوب من السكر وكمية كافيين تتراوح بين 70 و 200 جراما، في الوقت الذي تحتوي فيه الكمية ذاتها من القهوة على كمية تتراوح بين 40 و 150 جراما من الكافيين".

ولكن الاخطر، حسب الدراسة التي نشرت في مجلة "مايو كلينيكس بروسيدنجر" الصادرة عن الجامعة، يكمن في عدم ذكر الشركات المنتجة للمشروبات المنشطة احتواءها على مواد كالمنشط المستخرج من الاعشاب "جوارانا" او مادة الحمض الاميني "تورين" واعشاب وفيتامينات ومواد معدنية تختلط بالكافيين في هذه المشروبات بشكل قد يعرض الصحة للأذى.

والقلق في هذا المجال حسب الدراسة يكمن في كيفية تأثير اختلاط الكافيين بالمواد الاخرى وانعكاسها على سرعة نبض القلب، وضغط الدم وحتى الصحة العقلية، وذلك في حالات الافراط في تناول المشروبات المنشطة ومزجها على سبيل المثال بالكحول.

وتطرقت الدراسة الى الابحاث التي اجريت منذ عام 1976 على المشروبات المنشطة وآثارها الجانبية على الصحة وتبين ان ما كتب يعتبر غير كاف لمعرفة الاثر الحقيقي لهذه المشروبات على الصحة.

وقد اظهرت بعض الدراسات التي اجريت على بالغين يقومون بمجهود جسدي ان هذا النوع من المشروبات يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم ونبضات القلب، لكنها افادت في الوقت نفسه ان ما يحكى عن أخطار اكبر كامكانية تعرض مستخدمي المشروبات المنشطة الى نوبات قلبية ووفاة ليست ليست جدية.

لكن بعض الدول كفرنسا والدنمارك قد منعت مثلا بيع وتسويق مشروب رد بول المنشط بعد ان اظهرت دراسات اجريت على جرذان تم اطعامها مادة التورين اتصرفات غريبة من بينها القلق وتشويه الذات. وتقول الدراسة الصادرة حديثا: "نعم لسنا جرذان، ولكن تناول التورين اظهر امكانية التسبب بتصرفات غريبة".

التعرض للجفاف

ويقول الدكتور هيجينز ان "المشروبات المنشطة تزيد خطر التعرض للجفاف ما يجعل من المياه والمشروبات الرياضة التي تحتوي على مواد عدنية والنشويات اكثر صحة وامانا للمستهلك".

وعن المشروبات المنشطة المتوفرة قالت الدراسة ان "غير الرياضيين لا يجب ان يتناولوا اكثر من جرعة واحدة في النهار الواحد وعدم مزجها بتاتا بالكحول". اما الذين يعانون من ارتفاع بضغط الدم فقد افادت الرسالة الى انه "لا يجب اطلاقا ان يتناولوا هذه المشروبات". وبالنسبة للمستخدمين الذين يتناولونها قبل او مع الرياضة لتفادي الشعور بالتعب فيجب ان يشربوا كمية كبيرة من الماء بعد الانتهاء من تمارينهم لتفادي خطر الجفاف، حسبما جاء في الدراسة.

وخلص البحث الى القول بأن "مصنعي هذه المشروبات يمكنهم وضع ما يريدون من مواد فيها، والترويج لها بالسبل التي يريدون ولكن ذلك سيؤدي حتما الى استهلاك عشوائي لها وبالتالي الوقوع في مشاكل صحية كبيرة".