الامارات واستراليا وامريكا تتصدر قائمة الانبعاثات الكربونية

انبعاثات
Image caption محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في بريطانيا

كشف تقرير يتناول كميات الانبعاثات الكربونية التي تطلقها الدول المختلفة حاليا وفي الماضي عن ان دولة الامارات العربية المتحدة واستراليا والولايات المتحدة تطلق اكبر كميات من الغازات المسببة للاحتباس الحراري نسبة لعدد السكان على النطاق العالمي.

وقد هيمنت الدول الصناعية الغنية والدول الاعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط اوبك على المراكز الاولى في قائمة الانبعاثات التي اعدتها شركة مابلكروفت الاستشارية البريطانية.

وتقول الشركة إن الهدف من اعداد التقرير توجيه تحذير للمستثمرين عن الدول التي قد تتأثر اكثر من غيرها في حال توصلت مفاوضات المناخ التي ترعاها الامم المتحدة الى اتفاق جديد للحد من الانبعاثات الكربونية.

وحلت دولة الامارات في المرتبة الاولى فيما يخص الانبعاثات الناتجة عن استخدام الطاقة، بسبب الزيادة الناتجة عن الاستخدام المتزايد لمنشآت تحلية مياه البحر في دولة يعتمد اقتصادها بشكل شبه كلي على النفط.

وجاء في تصريح اصدرته الشركة التي اعدت التقرير: "ان تقنية تحلية مياه البحر تعتبر طريقة ايجابية للاستجابة لمتطلبات الامن المائي، ولكن كمية الانبعاثات الكبيرة الناتجة عن استخدام هذه التقنية تؤكد ضرورة التوصل الى طرق اكثر كفاءة لتحقيق الهدف ذاته."

وحلت استراليا التي تعتمد الى حد كبير على الفحم كمصدر للطاقة في المرتبة الثانية على قائمة الانبعاثات عامة بعد الولايات المتحدة التي جاءت في المرتبة الاولى في كمية الانبعاثات تاريخيا بمدى بعيد منذ عام 1900 الى يومنا الحاضر.

الا ان الولايات المتحدة تأتي في المرتبة الثانية بعد الصين اذا حسبت كمية الانبعاثات الكلية التي تطلقها مقارنة بكمية الانبعاثات بالنسبة لعدد السكان.

وجاءت كندا وهولندا والمملكة العربية السعودية وسنغافورة وروسيا وبلجيكا وكازاخستان بعد الدول الثلاث الاولى حسب الترتيب.

وحسبت كمية الانبعاثات باستخدام صيغة خاصة تتكون من 50 في المئة لكمية الانبعاثات بالنسبة لعدد السكان و25 في المئة للكمية الاجمالية التي تطلقها الدولة المعنية و25 في المئة لما اطلقته تلك الدولة تاريخيا.

ومن المقرر ان تنطلق جولة مفاوضات دولية جديدة حول المناخ في منتجع كانكون بالمكسيك في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وجاءت الصين في المرتبة 26 على قائمة مابلكروفت، إذ لا يطلق كل من سكانها الـ 1,3 مليارا الا نسبة ضئيلة مما يطلقه الامريكي او الاسترالي العادي من الغازات الكربونية.