جوجل يمسح المعلومات التي جمعها عن الشبكات اللاسلكية "Wi-fi"

قالت مفوضية المعلومات في بريطانيا إن المعلومات التي جُمعت صدفة عن شبكات الإنترنت اللاسلكية (Wi-fi) بواسطة سيارات "ستريت فيو" (Street View) التابعة لجوجل سيتم مسحها "في أقرب وقت ممكن".

Image caption تتعرض نشاطات جوجل للرصد والمراقبة في أنحاء العالم المختلفة.

ففي مقابلة مع بي بي سي، قال ديفيد سميث، نائب رئيس المفوضية، إنه لن يجري المزيد من التحقيقات بالقضية.

خدمة "ستريت فيو"

وأضاف قائلا إنه ليس هنالك من مؤشر على وقوع أي معلومات جُمعت عن طريق خدمة "ستريت فيو" في "الأيدي الخطا".

إلا أن تصريحات سميث لم تشفِ غليل منتقدي جوجل الذي يطالبون بفرض غرامة بحق محرك البحث العالمي العملاق على خلفية تسببه بانتهاك الخصوصية نتيجة المعلومات التي تجمعها سيارات خدمة "ستريت فيو" التابعة له عن الأفراد والجهات المختلفة.

إلا أن سميث قال إنه ليس هنالك من أرضية لتغريم شركة جوجل بشأن تسببها بجمع تلك المعلومات.

ضرر بالغ

لكنه أردف قائلا: "يتعين علينا أن نجد أن هنالك ضررا بالغا أو إزعاجا لحق بالأشخاص جرَّاء جمع بقايا رسائل البريد الالكتروني وعناوين المواقع وكلمات السر (المرور). كما يتعين علينا إيجاد صيغة لفرض الغرامة".

وكان متحدث باسم مكتب مفوضية المعلومات البريطانية قد قال إن شركة جوجل مسؤولة عن جمع وتخزين معلومات "بشكل لا مبرر له".

يُذكر أن شركة جوجل كانت قد أقرت في وقت سابق من العام الحالي بأنها جمعت عن طريق الصدفة معلومات من شبكات لاسلكية غير آمنة عبر العالم، قائلة إنها جمعت معلومات كان أشخاص قد أرسلوها عبرت الشبكات اللاسلكية على مدى السنوات الثلاث الماضية.

شبكات لاسلكية

لكن الشركة قللت من أهمية المخاوف التي نجمت عن قيام سيارات تابعة لها بتجميع معلومات ومعطيات عن نشاطات الأشخاص على الإنترنت عبر تلك الشبكات اللاسلكية.

وقال أريك شميدت، مدير جوجل، إن ذلك لم يسبب ضررا للمستخدمين، مضيفا بقوله: "إن الحادث أساء الى سمعة جوجل أكثر من إساءته الى أي شخص بعينه".

وأردف قائلا: "إن المعلومات التي تم الحصول عليها لم تكن مفيدة ولم تستخدم لأي غرض كان".

من جهته، قال لاري بيج، وهو أحد مؤسسي جوجل، إنه "من الضروري التمييز بين القلق والضرر لدى الحديث عن الخصوصية على الإنترنت".

وقد انكشف أمر جمع جوجل للمعلومات خلال عمليات رقابة روتينية كانت تجريها سلطة هامبورج للمعلومات في ألمانيا.

تحقيق

وذكرت التقارير أن السلطات الألمانية والتشيكية سوف تفتح تحقيقات حول جمع جوجل للمعلومات بشكل ينتهك قوانين الخصوصية.

كما تعرضت نشاطات جوجل أيضا للرصد والمراقبة في أنحاء أخرى من العالم مثل كندا حيث عرضت مفوضية المعلومات الكندية وقائع ودلائل على طبيعة الخروقات والانتهاكات التي ارتكبتها شركة جوجل.

وكانت منظمة في الولايات المتحدة قد طالبت في وقت سابق من العام الجاري بإجراء تحقيق اتحادي حول موضوع انتهاك جوجل للخصوصية.

اعتراف

Image caption تواجه شركة جوجل انقادات بسبب انتهاكها للخصوصية عن طريق خدمة "ستريت فيو".

كما اضطرت الشركة للاعتراف بانتهاك الخصوصية بعد أن طالبت السلطات الألمانية بتدقيق المعلومات التي جمعتها السيارت التابعة لخدمة "ستريت فيو" خلال تصويرها للشوارع.

وقالت إدارة جوجل إنها لم ترخص عملية جمع المعلومات التي بادر إليه أحد مهندسي الشركة، وإن كانت الإدارة لا تعتبر ذلك عذرا.

وقالت جوجل إنها ستتصل بالسلطات في ثلاثين دولة كانت مسرحا لجمع المعلومات بالطريق المذكورة لتقرر ما سيترتب عليها أن تفعله بشأن تلك المعلومات.

المزيد حول هذه القصة