الاتحاد الأوروبي يحقق في مزاعم عن خرق جوجل قوانين مكافحة الاحتكار

شعار جوجل
Image caption فتح تحقيق في مزاعم الشركات المنافسة لا يعني أن جوجل ارتكبت خطأ

قررت المفوضية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي فتح تحقيق في مزاعم شركات منافسة لجوجل تذهب إلى أن الشركة خرقت قوانين مكافحة الاحتكار.

وتقول المفوضية الأوروبية إنها ستبحث فيما إذا كانت جوجل قد عاقبت محركات بحث منافسة وتعمدت حجب نتائج البحث الخاصة بها.

وكانت محركات منافسة أخرى مثل محرك "فوانديم" ومحرك البحث في الشؤون القانونية "إي جوستيس" الفرنسي، اشتكت إلى المفوضية الأوروبية بشأن مزاعم عن حجب جوجل معلومات بحث.

وتنفي جوجل هذه المزاعم لكنها أضافت أنها ستعمل مع المفوضية "للتعامل مع أي مخاوف" موجودة.

وكان المدعي العام في ولاية تكساس الأمريكية فتح تحقيقا مماثلا في وقت سابق من السنة الجارية بشأن شكاوى تلقاها من مواقع بحث مثل فوانديم.

وتذهب المزاعم في كلتا الحالتين إلى أن جوجل تتحكم في نتائج محركات البحث المنافسة.

وقالت جوجل في بيان صادر عنها "المفوضية الأوروبية قررت فتح تحقيق بشأن مزاعم تتعلق بانتهاك جوجل قوانين مكافحة الاحتكار".

وأضاف البيان قائلا "التحقيق يأتي في أعقاب شكاوى من قبل مقدمي خدمات البحث الذين قالوا إنهم تعرضوا لمعاملة غير مواتية...جوجل أعطت الأفضلية لنتائج البحث الخاصة بها".

ويُذكر أن فتح المفوضية الأوروبية تحقيقا في الموضوع لا يعني أن الشركة خرقت قوانين مكافحة الاحتكار.

وتابع البيان "منذ أن بدأنا (جوجل)، بذلنا جهودا مضنية من أجل القيام بالشيء الصحيح من طرف مستخدمينا أو القائمين على هذه الصناعة".

ومضى البيان قائلا "لكن سيكون هناك دائما مجال لتحسين خدماتنا وبالتالي ستعمل مع المفوضية الأوروبية للرد على المخاوف".

وتقدم جوجل نوعين من الخدمات لزبائنها: خدمات مدفوعة الأجر وخدمات مجانية تقوم على تاريخ نشر المواد المطلوبة.

ويُذكر أن مداخيل جوجل تعتمد على نشر الإعلانات التجارية.