عامل في دار لرعاية المسنين "يقتل 11 منهم"

اعترف عامل في دار لرعاية المسنين بقتله أحد عشر منهم حسبما أوردت تقارير صحافية.

Image caption افتضحت الجرائم بسبب استخدام القاتل لمحلول التبيض

وقال جوان فيلا -البالغ من العمر 45 سنة- إنه استخدم لقتل هؤلاء محلول تبييض، وجرعات مفرطة من الأنسولين، أومن عقاقير أخرى، وذلك في بلدة أولوت أقصى شمال شرقي إسبانيا حسب وسائل الإعلام الإسبانية.

واعترف فيلا، عندما ألقي عليه القبض في شهر أكتوبر/ تشرين الأول، بقتل 3 من النزلاء "لإنهاء آلامهم".

وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية إيفي إنه اعترف يوم الثلاثاء بقتل ثمانية آخرين.

وجاء هذا الاعتراف الثاني بعد 10 أيام من صدور أمر قضائي بنبش قبور ثمانية من الضحايا في سياق تحقيق في ظروف وفيات مشبوهة وقعت في دار لاكاريتات.

وأشعر الأطباء الشرطة في البداية بعد أن عاينوا حروقا في فم وحلق عجوز في الخامسة والثمانين توفيت شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأقر فيلا بأنه قتل هذه المسنة واثنتان أخريين بعد أن أجبرهن على تجرع المبيض.

وقال المشتبه به في اعترافه الأخير أنه قتل ستة آخرين من النزلاء بمزيج من العقاقير، واثنين بحقنهما بجرعات مفرطة من الأنسولين، وفقا لما ذكرته إيفي.

ونقلت صحيفة إل بريوديكو عن محامي المشتبه به كارليس مونويلود قوله إن جريمة القتل الأولى ارتكبت في أغسطس/ آب 2009 وارتكبت الثانية في واخر السنة الماضية بينما ارتكب الباقي خلال هذه السنة.

ووضع فيلا – الذي كان يعمل في دار العجزة تلك خلال عطل نهاية الأسبوع- في جناح الأمراض العقلية بالسجن.