الإنسان اكتشف مضغ أوراق نبات الكوكا قبل 8 آلاف سنة

نبات الكوكا
Image caption ثبت ان مضغ نبات الكولا له بعض الفوائد

أظهرت حفريات حديثة بالأدلة أن التجمعات السكانية بيرو كانت تمضغ بالفعل أوراق نبات الكوكا قبل ثمانية آلاف عاما مضت.

وأظهرت الأطلال المهدمة المدفونة تحت منزل في شمال غرب بيرو ادلة على مضغ أوراق الكوكا ووجود صخور غنية بالكالسيوم.

هذه الصخور كانت قد حرقت لاستخراج الجير، وبمضغه مع الكوكا كان من الممكن انتاج مزيد من المواد الكيميائية النشطة.

وقال فريق من الباحثين نشر ابحاثه اخيرا في مجلة "العصور القديمة" إن هذا الكشف دفع أول استخدام لأوراق الكوكا ثلاثة آلاف عاما إلى الوراء.

وتحتوي أوراق الكوكا على مجموعة من المركبات الكيميائية المعروفة باسم القلويات. وقد اصبح أشهر هذه المواد في العصر الحديث مادة الكوكايين، الذي يتم استخراجه وتنقيته بواسطة عمليات كيميائية معقدة.

أغراض طبية

لكن مضغ أوراق الكوكا لأغراض طبية عرف منذ وقت طويل يرجع إلى عهد حضارة الإنكا. وللقلويات الأخرى الموجودة في أوراق الكوكا تأثيرات أخرى مثل الحد من الجوع ومساعدة عملية الهضم، ويمكنها أيضا التخفيف من آثار التواجد على ارتفاعات عالية في ظروف ينخفض فيها الأكسجين. وقد تم العثور على أدلة تثبت أن مضغ أوراق الكوكا يعود إلى ثلاثة آلاف عام مضت، إلا ان خلطها بالمواد الغنية بالكالسيوم من اجل استخلاص المزيد من القلويات لم يبدا سوى في عصور أحدث كثيرا. الآن عثر توم ديلاي وزملاؤه من جامعة فاندربيلت في الولايات المتحدة أدلة على مضغ أوراق الكوكا وصخور غنية بالكالسيوم أحرقت وكشطت لتوريد رماد للمضغ. وقد عثروا على الأدلة مدفونة تحت ارضيات منازل سكان في شمال غرب بيرو، حيث كانت الظروف مواتية لحفاظ على ما يعتبر عادة بقايا عضوية لحضارة ماضية. وتعود العينات إلى من قبل 8 آلاف سنة، ولكن الدكتور ديلاي قال لبي بي سي نيوز ان مفاجأة أخرى تتمثل في توزيع ما تم العثور عليه.

واوضح "إن ما لدينا من أدلة يشير إلى أنه خلافا لما يحدث في المجتمعات الغربية، حيث يمكن الحصول على النباتات الطبية فقط في حالة توفر الامكانيات الاقتصادية، بينما لم يكن هذا هو الحال في بيرو ذلك الوقت" وتبذل حاليا جهود دولية للحد من انتاج الكوكا في جبال الأنديز بسبب ارتباطها بانتاج الكوكايين لكن الدكتور ديلاي يجادل بأن هناك أشياء أخرى كثيرة ترتبط بهذا النبات.

ويقول "جادل البعض بأن مضغ الكوكا تقليد حديث نسبيا بمعنى أن عمره لا يزيد عن عدة قرون أو ألف سنة، لكنه تقليد عميق الجذور الاقتصادية والاجتماعية والدينية حتى في جبال الانديز". وقال بيتر هوتون من كينجز كوليدج بلندن، رئيس تحرير مجلة علم الأدوية الاثنية، لبي بي سي ان الاكتشافات "كبيرة" من حيث العودة لقرون الى الوراء لرصد عادة مضغ الكوكا خاصة بعد ان تم العثور على كل من أوراق نبات الكوكا والصخور الحاملة للكالسيوم في نفس المكان. واضاف انه اذا ما بدا ان الاستهلاك كان يقتصر على عدد قليل من البشر لن يكون مثيرا للاستغراب.