تحذيرات في قمة المناخ بالمكسيك

شعار القمة
Image caption تحديات كبيرة امام قمة المناخ بالمكسيك

بدأ وزراء البيئة في العالم محادثات في قمة الامم المتحدة للمناخ المنعقدة في منتجع كانكون المكسيكي، وسط تحذيرات من ان الوقت بدأ ينفد امام جهود معالجة ظاهرة التغيرات المناخية.

وقالت مديرة هيئة الامم المتحدة المعنية بالتغيرات المناخية كريستينا فيجوريس ان مصير الجزر التي ينخفض مستواها عن مستوى سطح البحر يجب ان يكون نذيرا لما يمكن ان يكون عليه شكل الاشياء في المستقبل.

وما زالت هناك فروق وخلافات كبيرة بين بلدان العالم حول قضايا مثل خفض الغازات الملوثة، واجراءات الحماية من التغيرات المناخية، وعمليات التفتيش لمراقبة فعالية عمل الدول في خفض الملوثات.

ومن غير الواضح حتى الآن ان يمكن بالفعل حل هذه القضايا العالقة خلال ايام القمة الثلاثة المتبقية.

الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون هنأ المفاوضين على عملهم.

وقال خلال كلمته التي افتتح بها القمة ان "العمل صعب بلا شك، لكنني ارى نتائج مشجعة من المفاوضات، على الرغم من ان التحديات التي نراها امامنا كبيرة وصعبة".

من جانبها حذرت فيجوريس، وهي دبلوماسية كوستاريكية تولت الامانة العامة لاتفاقية الامم المتحدة للمناخ في وقت سابق من العام الحالي، من ان المهمة صعبة وان المجازفات ستكون كبيرة.

وكان برنامج الامم المتحدة للبيئة قد رفع رسميا امام الوفود المشاركة نتائج دراسة نشرت قبل اسبوعين.

واظهرت الدراسة ان الالتزامات التي وضعت على طاولة التفاوض ليست كافية للحفاظ على درجة حرارة الارض تحت المعدلات التي قالت معظم الحكومات انها ترغب في الحفاظ عليها.

وتريد معظم حكومات العالم ان تحافظ على معدلات ارتفاع درجات الحرارة لما قبل عهد ظهور الصناعة عند ما بين درجة ونصف ودرجتين مئويتين.