تحقيق امريكي يبرئ تويوتا من تهم تسبب سياراتها بحوادث

تويوتا مصدر الصورة BBC World Service

لم يعثر تحقيق امريكي امر به الكونغرس على اي خلل الكتروني في سيارات تويوتا يمكن ان يفسر الشكاوى التي تقدم بها عدد من المستهلكين حول قيام سياراتهم بالاسراع بشكل فجائي.

وكان الكونغرس قد امر باجراء هذا التحقيق الذي استمر لعشرة شهور عقب قيام الشركة بسحب الملايين من السيارات التي كانت قد باعتها في عامي 2009 و2010.

وكان جزء من التحقيق نشرت نتائجه في اغسطس / آب الماضي قد قال إن اخطاء السائقين قد تكون لعبت دورا في وقوع عدد من الحوادث مثار الشكاوى.

وكانت تويوتا، وهي اكبر شركة منتجة للسيارات في العالم، قد اعلنت في وقت سابق من يوم الثلاثاء عن انخفاض في ارباحها في الاشهر الثلاثة الاخيرة بلغت 39 في المئة.

وكانت الشركة قد سحبت عشرة ملايين سيارة في كافة ارجاء العالم في عامي 2009 و2010 لاسباب مختلفة منها مشاكل في انظمة التسريع والكوابح والمقاود.

وكانت ثمة شكوك تحوم حول الدور الذي يمكن ان تلعبه انظمة التسريع الالكترونية في المشاكل التي اشتكى منها عدد من المستهلكين.

الا ان وزير المواصلات الامريكي راي لحود قال في تصريح اصدره يوم الثلاثاء: "لا سبب الكترونيا للتسريع غير المقصود في السيارات التي تنتجها تويوتا."