أسهم تويوتا ترتفع على إثر تبرئة تحقيق امريكي لسيارات الشركة

آخر تحديث:  الأربعاء، 9 فبراير/ شباط، 2011، 03:02 GMT

أسهم تويوتا ترتفع على إثر تحقيق امريكي

شهدت أسهم شركة تويوتا ارتفاعا بنسبة 5 في المئة تقريبا بعد أن عجز تحقيق امريكي امر به الكونجرس عن العثور على اي خلل الكتروني في سيارات تويوتا يمكن ان يفسر الشكاوى التي تقدم بها عدد من المستهلكين حول قيام سياراتهم بالاسراع بشكل فجائي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

شهدت أسهم شركة تويوتا ارتفاعا بنسبة 5 في المئة تقريبا بعد أن عجز تحقيق امريكي امر به الكونجرس عن العثور على اي خلل الكتروني في سيارات تويوتا يمكن ان يفسر الشكاوى التي تقدم بها عدد من المستهلكين حول قيام سياراتهم بالاسراع بشكل فجائي.

وكان الكونجرس قد امر باجراء هذا التحقيق الذي استمر لعشرة شهور عقب قيام الشركة بسحب الملايين من السيارات التي كانت قد باعتها في عامي 2009 و2010.

وقد نشر جزء من نتائج التحقيق في اغسطس / آب الماضي وأفاد بأن اخطاء السائقين قد تكون لعبت دورا في وقوع عدد من الحوادث مثار الشكاوى.

وكانت تويوتا، وهي اكبر شركة منتجة للسيارات في العالم، قد اعلنت في وقت سابق من يوم الثلاثاء عن انخفاض في ارباحها في الاشهر الثلاثة الاخيرة بلغ 48 في المئة.

ولفتت الشركة الانتباه الى قوة الين الياباني وتأثيره على مبيعاتها، ورفعت توقعاتها للعام القادم الى مستوى أعلى من توقعات السوق بناء على توقع مبيعات أفضل وتخفيض في التكاليف.

وارتفع توقع الأرباح لشركة تويوتا لهذا العام الى 6،7 مليار دولار، وتتوقع الشركة زيادة إضافية في أسعار أسهمها في حال تغير سعر الصرف بين الدولار الأمريكي والين اليابني بحيث يتجاوز 84 ين للدولار الواحد.

وقد بلغ سعر سهم تويوتا 3655 ين أي بزيادة 4،7 في المئة.

وكانت الشركة قد سحبت عشرة ملايين سيارة في كافة ارجاء العالم في عامي 2009 و2010 لاسباب مختلفة منها مشاكل في انظمة التسريع والكوابح والمقاود.

وكانت ثمة شكوك تحوم حول الدور الذي يمكن ان تلعبه انظمة التسريع الالكترونية في المشاكل التي اشتكى منها عدد من المستهلكين.

الا ان وزير المواصلات الامريكي راي لحود قال في تصريح اصدره يوم الثلاثاء: "لا سبب الكترونيا للتسريع غير المقصود في السيارات التي تنتجها تويوتا."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك