مادة "سيروتنين" في مخ الفئران تحدد تفضيل الذكر أو الأنثى

فئران
Image caption تستعاد خاصية الانجذاب للأنثى بحقن الفأر بالسيروتنين

توصل علماء في الصين إلى وجود مادة في مخ الفئران تتحكم في جاذبية الحيوان للذكر أو الأنثى.

ووجد هؤلاء أن ذكر الفأر الذي يفتقر مخه إلى مادة "سيروتنين" يفقد القدرة على تفضيل الأنثى، كما جاء في دراسة نشرت في مجلة الطبيعة (ناتشر) العلمية المتخصصة في بريطانيا.

ويقول باحثون إن هذه هي المرة الأولى التي يتبين فيها أن المادة الموصلة للأعصاب تلعب دورا في تفضيل الجنس في الثدييات.

وقام فريق العلماء في البداية بتربية مجموعة من ذكور الفئران لا يستجيب مخها للسيروتنين.

وبعد سلسلة من التجارب تبين أن هذه الفئران فقدت خاصية تفضيل الإناث الموجودة في الذكور، فحين ترك لهم اختيار شريك لم يظهروا تفضيلا واضحا للإناث.

وتم الحصول على نفس النتيجة مع مجموعة أخرى من الفئران ينقصها العامل المورث "تريبتونفان هايدروكسيليز 2" اللازم لإنتاج مادة "سيروتنين".

.غير أنه أمكن استعادة صفة تفضيل الإناث بحقن الفئران بمادة السيروتنين.

مقارنة

ويعتقد أن خاصية تفضيل الأنثى في الفئران تتحكم فيها حاسة الشم.

ويقول البروفيسور كيث كيندريك خبير الأعصاب في معهد ابراهام بمدينة كامبردج البريطانية "بالنسبة لأهمية هذا البحث في فهم خاصة التوجه أو التفضيل الجنسي لدى الإنسان فنحن بالطبع أقل تأثرا بالرائحة من هذه الناحية عن الفئران".

وأضاف "نحن نتناول أدوية تزيد أو تقلل السيروتينين في الدماغ منذ فترة طويلة، وقد لا حظنا تأثير ذلك في مناح عدة من سلوك الإنسان، لكن لم يكن منها التأثير على التوجه أو التفضيل الجنسي. وبالتالي فمحاولة ربط صلة بين السيروتنين والتفضيل الجنسي لدى الإنسان لا بد من اعتبارها واهية".