تاني: حاسوب فك الشفرة "يعود إلى الحياة" بعد أكثر من 60 سنة

تاني في المتحف
Image caption ساعد هذا الحاسوب الحلفاء على الانتصار على النازيين

أنهى المتحف القومي للحواسيب إصلاح الآلة تاني (Tunny)، إحدى أهم أجزاء منظومة فك الشفرات أثناء الحرب العالمية الثانية.

وانطلقت أعمال ترميم تاني مجددا في متحف في بليتشلي عام 2005 على يد فريق خبراء ترميم الحواسيب بقيادة جون بيثر وجون ويتر.

وقد استكملت عمليات ترميم الحاسوب على الرغم من أن أيا من مخططات المسارات الكهربائية أو أجزاء من الآلات الأصلية، لم ينج تقريبا.

وقد ساعدت آلات تاني الحلفاء على حل ما تمكنوا من اعتراضه من التعليمات المشفرة التي كان يبعثها الزعيم الألماني أدولف هتلر إلى قادة الجيش النازي.

وعززت المعلومات الاستخباراتية -التي كانت تُجمع في بليتشلي إلى الشمال من العاصمة البريطانية لندن- التقدم الميداني الذي أحرزه الحلفاء أثناء تلك الحرب.