الأمم المتحدة تحذر من عودة خطر إنفلونزا الطيور

دواجن مصدر الصورة BBC World Service
Image caption فتك الوباء منذ ظهوره عام 2006 بـ 331 مصابا بالفيروس

حذرت الأمم المتحدة من عودة وباء إنفلونزا الطيور بقوة، مضيفة أن سلالة متحولة من فيروس H5N1 أخذت تنتشر في آسيا وأماكن أخرى من العالم.

وحثت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، الاثنين، المجتمع الدولي على تكثيف الإستعدادات لمواجهة ومراقبة الفيروس تحسبا لاحتمال ظهوره من جديد.

وأضافت قائلة إن الفيروس أصاب 565 شخصا منذ ظهوره عام 2003 ما أدى إلى وفاة 331 مصابا به.

وتابعت الفاو أن الجهود الدولية لإستئصال الوباء نجحت في القضاء على الفيروس في معظم البلدان الثلاث والستين التي انتشر فيها خلال ذروة انتشاره عام 2006 بعد التخلص من أعداد كبيرة من الدواجن.

لكن الفيروس انتشر بعد عام 2008 في الدواجن والطيور البرية بسبب هجرات الطيور، حسب الفاو.

وقال رئيس دائرة الصحة الحيوانية في "الفاو" إن التراجع التدريجي الذي سُجل في الفترة 2004-2008 قد يعني أن فيروس(H5N1) سيندلع في فصلي الخريف والشتاء هذه السنة مع إحتمال إكتشاف الفيروس في الأطراف الخلفية من المناطق السكنية."

وأضاف أن ظهور سلالة متحولة من الفيروس في الصين وفيتنام يشكل مصدر قلق لأنه يبدو قادرا على تجنب الدفاعات التي توفرها اللقاحات المعتمدة.

وتقول الفاو إن ظهور الفيروس في فيتنام يشكل خطرا مباشرا على كمبوديا وتايلاند وماليزيا، إضافة إلى تهديد شبه الجزيرة الكورية واليابان.

وأضافت الفاو أن أحدث وفاة بسبب الفيروس سجلت في وقت سابق من هذا الشهر في كمبوديا والتي شهدت ثماني إصابات قاتلة هذه السنة.

والبلدان التي يمكن أن تواجه مشكلات كبيرة هي بنغلاديش والصين ومصر وإندونيسيا وفيتنام بسبب تركز الفيروس فيها.

وأضافت المنظمة الدولية أن المناطق التي أصيبت بالفيروس هي إسرائيل والأراضي الفلسطينية وبلغاريا ورومانيا والنيبال ومنغوليا.

المزيد حول هذه القصة