"أبل"تدافع عن نفسها في وجه اتهامات بتلويث البيئة

أبل في الصين مصدر الصورة AFP
Image caption نشطاء البيئة يقولون إن أبل تستغل غياب قوانين كافية في الصين

قالت شركة "أبل" انها ملتزمة بالحد الأقصى من المسؤولية الاجتماعية ردا على اتهامات بتلويث شركات تصنع منتجاتها للبيئة في الصين.

وجاء الرد بعد أن نشرت جمعية من المدافعين عن البيئة في الصين تقريرا يدعي أن بعض مصنعي منتجات أبل يلوثون البيئة بتخلصهم من مواد مؤذية بطريقة غير سليمة.

وكانت شركات صينية قد تعرضت لانتقادات بسبب تركيزها على الانتاج على حساب البيئة.

وورد في التقرير الذي أصدره معهد الشؤون العامة والبيئية ان غازات مزعجة انبعثت من أحد المصانع المذكورة في مدينة "تاي يوان" وأن المواطنين في المدينة لم يستطيعوا فتح نوافذ منازلهم.

وقالت أبل لمراسل بي بي سي مايكل بريستو ان الشركة تراقب سلوك مزوديها بشكل صارم، ولكن تقريرا صادرا عن الشركة في بداية السنة كشف النقاب عن أن عشرات الشركات التي تصنع منتوجات لأبل أساءت استخدام كيماويات خطرة.

وقد أصيب 100 عامل صيني في أحد المصانع بالتسمم.

ويرى بعض نشطاء البيئة أنه ليست لدى الصين قوانين كافية لحماية البيئة وان أبل تستغل ذلك.

المزيد حول هذه القصة