الصخور البركانية قد تكون مهد الحياة

صخور مصدر الصورة Getty
Image caption الصخور البركانية الاسفنجية تكثر على الشواطىء

اعلن علماء من جامعة اوكسفورد البريطانية ووسترن استراليا الاسترالية ان الصخور البركانية قد تكون البيئة التي نشأت فيها اولى اشكال الحياة قبل نحو 3.4 مليار سنة.

ويقول العلماء ان الحجارة البركانية الاسفنجية التي تكثر على سواحل بعض الجزر مثل جزيرة سانتوريني في اليونان توفر الظروف المثالية لنشوء الحياة.

لكن العلماء اشاروا الى ان هذه الفرضية بحاجة الى المزيد من البحث.

ويشرح البروفيسور مارتن براسيير من جامعة اوكسفورد فحوى الفرضية بقوله : خلال دورة حياته يتعرض الصخر البركاني للعديد من العوامل مثل الضوء الناجم عن ثوران البركان والى المواد العضوية الزيتية وبخار الماء الساخن والاشعاع الشمسي القوي خلال طفوه على سطح الماء".

ويضيف "ان هذه الشروط توفر البئية المناسبة لنشوء او لتطور اشكال الحياة او العملية الكيمياوية التي نعتقد انها ادت الى نشوء اولى الخلايا الحية".

وتطفو الصخور البركانية على سطح الماء لانها الاقل كثافة من بقية الصخور مدة طويلة تتجمع عليها خلال ذلك العوالق قبل ان تصل الى الشواطىء.

ويؤكد الدكتور ديفيد ويسي من جامعة وسترن استراليا ان من المعروف ان "الحياة ازدهرت بين حبات الرمال على الشواطىء قبل حوالي 3.4 مليار سنة.

وكان العالمان ويسي وبراسيير من بين فريق دولي من العلماء نشرا مؤخرا بحثا جاء فيه ان مستحاثات الاحياء الدقيقة التي عثر عليها في غربي استراليا تقدم ادلة قوية على وجود بكتريا حية وخلايا في بيئة خالية من الاوكسيجين قبل اكثر من ثلاثة مليارات عام.

المزيد حول هذه القصة