انخفاض نسبة وفيات حديثي الولادة في الصين الى النصف

الصين مصدر الصورة BBC World Service

تقول دراسة نشرت في دورية لانسيت الطبية إن الحملة التي قامت بها الصين لتشجيع الحوامل على الوضع في المستشفيات قد نجحت في خفض نسبة الوفيات بين حديثي الولادة الى النصف.

وقد توصل باحثون في بكين ولندن الى ان الاطفال الذين تضعهم امهاتهم في المستشفى اقل عرضة بمرتين الى ثلاث مرات للوفاة في شهرهم الاول من اولئك الذين يولدوا في البيت.

وشملت الدراسة مليون ونصف المليون حالة ولادة وقعت بين عامي 1996 و2008 في الصين.

الا ان بعض الخبراء يقولون إن ثمة عوامل اخرى كان يجب ان تأخذها الدراسة في الحسبان.

يذكر ان الصين ما لبثت منذ عام 2000 تشجع الحوامل على الوضع في المستشفيات، وقد نجحت هذه الحملة نجاحا كبيرا بحيث تجري كل الولادات تقريبا الآن في المستشفيات عدا في المناطق الاكثر فقرا.

وقد استخدم فريق البحث المكون من باحثين من جامعة بكين وكلية لندن للصحة العامة وطب الامراض الاستوائية معلومات استقاها من نظام مراقبة صحة الامومة والطفولة الصيني في تقييمه لعدد الوفيات وتصنيفها حسب السبب والوضع الاقتصادي والاجتماعي.

واظهرت نتائج البحث ان الوفيات بين حديثي الولادة - اي في الشهر الاول - انخفضت بنسبة 62 في المئة في الفترة التي شملها البحث.

فقد انخفضت نسبة الوفاة بين حديثي الولادة في الصين من 24,7 لكل 1000 ولادة حية عام 1996 الى 9,3 في 2008. وتبلغ النسبة في المستشفيات في المدن الصينية 5 لكل الف ولادة بينما تبلغ للولادات المنزلية في المدن 17 لكل الف ولادة.

واشارت الدراسة ايضا الى ان الاطفال المولودين في المستشفيات في المناطق الفقيرة اكثر عرضة للوفاة في الشهر الاول من اعمارهم باربع مرات من اقرانهم الذين تضعهم امهاتهم في مستشفيات المدن.

وتقول الدراسة إن ذلك قد يكون بسبب تدني مستوى المستشفيات في المناطق الفقيرة او تأخر الامهات في التوجه الى المؤسسات الصحية في هذه المناطق.

نموذج يحتذى

وقالت البروفيسور كارين رونسمانز من كلية لندن للصحة العامة وطب الامراض الاستوائية إن على الدول الاخرى اخذ العبر من التقدم الذي حققته الصين في خفض نسبة الوفيات بين حديثي الولادة.

وقالت الباحثة: "لا يمكن لهذه الدراسة ان تثبت الوضع في المستشفى هو الذي ادى الى انخفاض النسب بهذا الشكل، ولكن هناك من الادلة ما يكفي لاثبات ان المستشفيات اكثر امانا."

واضافت: "هناك توجه قوي في الدول النامية لتشجيع النسوة على الوضع في منازلهن لأن ذلك اقل تكلفة واكثر فاعلية كما يعتقد على نطاق واسع، ولكن على المدى البعيد لا بديل للمستشفيات اذا كنا نتوخى مستويات متدنية من الوفيات بين الامهات والمواليد."