شلل الأطفال ينتقل من باكستان إلى الصين

لقاح شلل الأطفال
Image caption استئصل شلل الأطفال من نصف الكرة الأرضية الغربي خلال القرن العشرين

أكدت منظمة الصحة العالمية أن شلل الأطفال انتشر في الصين للمرة الأولى منذ عام 1999 بعد أن انتقل من باكستان.

وقالت المنظمة إن نوع شلل الأطفال الذي اكتشف في الصين ويعرف باسم (WPV1) مرتبط جينيا بالنوع الذي ينتشر الآن في باكستان.

وتم التأكد من سبع حالات إصابة في اقليم زينجيانغ غرب الصين الذي يجاور باكستان.

وحذرت منظمة الصحة من احتمال انتشار الفيروس إلى مناطق أخرى خلال موسم الحج إلى السعودية.

حملة شاملة

وينتقل فيروس شلل الأطفال بسرعة كبيرة من شخص إلى آخر ويصيب الجهاز العصبي.

ومن وسائط نقل الفيروس الطعام الملوث ومياه الشرب والبراز.

وقالت منظمة الصحة إن الحالات في اقليم زينجيانغ اكتشفت خلال الشهرين الماضيين.

وتبحث السلطات الآن في تلك الحالات، كما اطلقت حملة تطعيم شاملة في الاقليم ضد المرض.

وقال اوليفر روزينبير المتحدث باسم منظمة الصحة لوكالة رويترز "حتى الآن تم اتخاذ كل الاجراءات المطلوبة".

النصف الغربي

وشهدت الصين آخر موجة من شلل الأطفال عام 1999 حين انتقل إليها الوباء من الهند، بينما سجلت آخر حالة اصيلة في البلاد عام 1994.

يذكر أن باكستان واحدة من الدول القليلة التي لا يزال شلل الأطفال فيها متوطنا.

وظل مسؤولي منظمة الصحة يحذرون من أن فيروس المرض ينتقل داخل باكستان من المناطق المتأثرة إلى مناطق لم تتأثر به من قبل.

وقالت منظمة رعاية الطفولة التابعة للأمم المتحدة (اليونسيف) إن استئصال المرض من باكستان يتطلب إيصال اللقاحات التي تعطى عن طريق الفم إلى كل طفل في البلاد.

يذكر أنه تم استئصال شلل الأطفال نهائيا من النصف الغربي للكرة الأرضية خلال القرن العشرين.

المزيد حول هذه القصة