نظام الكتروني لتقييم أداء اللاعبين أثناء المباريات في معرض سيبيت لتكنولوجيا المعلومات

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عرض المعهد الألماني للدوائر المتكاملة في جناحه في معرض سيبت،الذي يعد أكبر معرض للكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في العالم، والذي يعقد سنويا في هانوفر بالمانيا ، نظاما الكترونيا متطورا بإمكانه جمع البيانات من ملاعب كرة القدم وتحليلها وتقديم نتائجها فوريا.

يشمل النظام الجديد ١٤٤ جهاز استشعار توزع في ملعب كرة القدم وتجمع المعلومات الممكنة سواء عن الجمهور أو اللاعبين أو تطور أحداث المباراة.

وبالنسبة للاعبين فإن نصيب كل لاعب من النظام الجديد جهازي استشعار.

يمكن أن تخبر هذه الأجهزة المدرب بمختلف المعلومات عن أداء كل لاعب أثناء اللعب فيما يتعلق بسرعته ولياقته ومدى دقة تسديداته. وبالتالي فإن النظام يساعد المدرب في اتخاذ القرارات الخاصة بتغيير طريقة اللعب وتغييرات اللاعبين.

الفيفا

والكرة في هذا النظام تحوي شريحة إلكترونية تنقل الكثير من المعلومات عن تحركاتها خاصة تلك التي تحدد ما إذا كانت قد عبرت خط المرمى لتسجل هدفا.

وقال انغمار بريتز مسؤول البرنامج في معهد فراون هوفر الألماني إن الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) وافق أخيرا على إدخال التكنولوجيا الخاصة بالمعهد المرحلة الثانية من الإختبار في سبيل إقرارها في غضون عامين.

وأوضح بريتز لبي بي سي إن هناك عرضا تجريبيا لهذا النظام موجود حاليا في ملعب نورمبرغ وإن البيانات الخاصة بالنظام يمكن التعرف عليها فوريا من خلال كمبيوتر لوحي يمكن أن يحصل عليه المتفرجون أو المدربون أو غيرهم ممن سيتاح لهم التعرف على تلك البيانات.

مصدر الصورة AP
Image caption يعد سيبيت أكبر معارض الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في العالم.

وبإمكان النظام أيضا إنشاء لقطات فيديو فورية ثلاثية الأبعاد يمكن لوسائل الإعلام استخدامها في إعادة بعض مشاهد المباراة بطريقة مختلفة.

وأشار بريتز إن النظام الذي يطلق عليه اسم (ريد فاير) تم تطويره بالتكولوجيا الفورية لتعقب الأشياء والأشخاص وتقوم على تثبيت شرائح إلكترونية في ملابس اللاعبين وفي الكرة واستقبال البيانات من هذه الشرائح من خلال هوائيات في مختلف أنحاء الملعب.

مدينة المستقبل

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقد تم عرض هذا النظام في إطار عروض مدينة المستقبل التي قدمها المعهد الألماني للدوائر المتكاملة خلال المعرض.

وتتخلى هانوفر عن كثير من هدوئها خلال فترة المعرض من 3 إلى 8 مارس / آذار ، حيث يشارك فيه أكثر من ٥ آلاف عارض يمثلون نحو ٧٠ دولة.

ويتكون المعرض الذي يبدو وكأنه مدينة كاملة من نحو ٣٠ قاعة هائلة ، يزيد حجم كل واحدة منها عن ملعب كرة قدم.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال افتتاحها المعرض إن نمو قطاع التكنولوجيا في أوروبا من شأنه أن يقيل الاقتصاد الأوروبي والأمريكي من عثرته الحالية.

وحضر حفل افتتاح المعرض والمؤتمر الأكبر عالميا في مجال التكنولوجيا الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف ورئيس شركة غوغل إريك شميت وعدد كبير من المسؤولين على الأخص في أوروبا والبرازيل.

واختارت إدارة سيبت البرازيل هذا العام لتكون الدولة الوصيفة للمعرض لما شهدته من تقدم كبير في مجال تكنولوجيات الاتصالات والمعلومات على مدى السنوات الماضية، كما اختارت مفهوم (إدارة الثقة) شعارا للمعرض والمؤتمر هذا العام.