دراسة: قردة البابون يمكنها التعرف على كلمات على الشاشة

قرد من فصيلة البابون مصدر الصورة J GRAINGER
Image caption اختبر الباحثون مجموعة من قردة البابون من غينيا

قال علماء في فرنسا إن القردة من فصيلة البابون يمكنها التعرف على رسالة تتألف من أربع كلمات على شاشة الكومبيوتر.

وقد وجد الباحثون أن هذا النوع من القردة يمكنه معرفة الفرق بين الكلمات الحقيقية وبين مجموعة من الحروف المختلطة التي ليس لها معنى.

وبعد تدريبها، تمكنت قردة البابون من تمييز الكلمات على الرغم من عدم قدرتها على القراءة.

وتشير النتائج إلى أن قدرة هذه القردة على التعرف على الكلمات يمكن أن ترجع بشكل كبير إلى قدرتها على تحديد الأشياء، وليس إلى أية مهارات لغوية.

ونشرت الدراسة التي قام بها كل من جون غرينغر و جويل فاغوت من جامعة إيكس مرسيليا في مجلة ساينس العلمية.

واختبر الباحثون مجموعة من قردة البابون من غينيا في منشأة بنيت خصيصا في الجامعة.

Image caption تمكنت قردة البابون من تمييز الكلمات على الرغم من عدم قدرتها على القراءة

وقال فاغوت الذي صمم برنامج الاختبار: "وفي هذا البحث، تركت الحرية كاملة للحيوانات للمشاركة، وتم تحديد الحيوانات موضع الاختبار بشكل تلقائي من خلال أجهزة الكمبيوتر التي اجتذبت عددا من هذه الحيوانات والتي دخلت طوعا واحد من عشرة أنظمة فتحت أمامها".

وداخل أماكن الاختبار، عرضت على شاشة الكمبيوتر إما كلمة بسيطة من أربعة أحرف أو خليط من الحروف التي لا معنى لها.

وتقوم القردة بلمس علامة معينة للإشارة إلى الكلمات التي لها معنى، وعلامة أخرى للإشارة إلى الكلمات التي ليس لها معنى.

وقال فاغوت إن القردة أدت تدريبات كثيرة جدا لتصل إلى هذه المرحلة.

وأضاف: " القردة تعطي أقصى قدر من التركيز لما تقوم به من عمل عندما تقرر بنفسها أن تشارك فيه."

وأضاف أن هناك قردا يسمى دان ويستطيع أن يميز ما يقرب من 300 كلمة بشكل صحيح.

وقال غرينجر لبي بي سي أن التعرف على سلسة من الحروف يعد أمرا أساسيا في البناء اللغوي والذي يمكن أيضا أن يعزى إلى مهارة بسيطة جدا.

وأضاف: "يستخدم قردة البابون معلومات تتعلق بالحروف والعلاقة بين هذه الحروف وبعضها البعض، وهذا أمر قائم على قدرات أساسية جدا تتعلق بالتعرف على الأشياء في الحياة اليومية في البيئة المحيطة".

المزيد حول هذه القصة