جامعة غلاسكو تجرى أكبر دراسة في العالم لمرض الشلل الرعاش

الشلل الرعاش مصدر الصورة SPL
Image caption المرض يؤثر على المخ

من المقرر أن يرأس طبيب من جامعة غلاسكو في اسكتلندا فريقا لإجراء أكبر بحث في العالم لكشف أسباب الإصابة بمرض الشلل الرعاش"باركنسون".

وتقول التقديرات إن قرابة 130 ألف شخص في بريطانيا يعانون من مشاكل المخ التي لها علاقة بالمرض.

وعبر الدكتور دونالد جروسيت، استشاري الأمراض العصبية في جامعة غلاسكو، عن أمله في العثور على أفضل سبل لتشخيص وعلاج المرض.

وتبحث جمعية " باركنسون يو كيه" الخيرية عن ثلاثة آلاف متطوع بعانون من المرض وأقاربهم للمشاركة في الدراسة.

والشلل الرعاش هو حالة تشمل أعراضها تغير المزاج وصعوبات في الحركة وفقدان القدرة على الشم ومشاكل في الكلام.

تعقب المرض

وتقول الجمعية إنها تستثمر أكثر من 1.6 مليون جنيه استرليني في الدراسة التي أطلق عليها " تعقب باركنسون" بهدف بعيد المدى هو تعزيز فرص اكتشاف علاج للمرض.

وسوف تتبع الدراسة حالات الثلاثة آلاف متطوع ، وهم من الأشخاص الذين اكتشفت أخيرا إصابتهم بالمرض وأشخاص مصابون تحت سن الخمسين وأشقائهم وشقيقاتهم.

والهدف هو تحديد عناصر في الدم يمكن ان تستخدم لتصميم اختبار بسيط لتشخيص الاصابة بالمرض، وهو هدف لم يتحقق حتى الآن.

وتقول الجمعية الخيرية إن التشخيص المبكر حاسم لتمكين الأطباء من توصيف الدواء الصحيح للاشخاص الذين يعانون من الشلل الرعاش.

ومن المقرر أن يتم بشكل دقيق مراقبة استجابة المشاركين في الدراسة للعلاجات المختلفة لمدة تصل إلى خمس سنوات.

وفي النهاية سوف يتم ربط المشروع بـ 40 مركز بحثي في أنحاء المملكة المتحدة.

وقال الدكتور جروسيت" ابتكار علاج للشلل الرعاش تحد عالمي وسوف تتاح كل العينات ، المتجمعة من آلاف المتطوعين الذين نتتبع حالاتهم، للتحليل من جانب الباحثين في أنحاء العالم.

وعبر عن أمله في أن "تساعد هذه الدراسة المهمة الجديدة في سد بعض الثغرات في معرفتنا بالمرض".

المزيد حول هذه القصة