14 مليون جنيه غرامة لتاجر فياغرا مغشوشة

الحبة الزرقاء مصدر الصورة Other
Image caption المصادرة هذه هي الاكبر من نوعها

غرمت محكمة ساوثوارك البريطانية تاجر أدوية مزيفة، من بينها الفياغرا، أكثر من 14 مليون جنيه استرليني، واجبة الدفع لوكالة تنظيم الادوية ومنتجات الرعاية الصحية.

واحتفظ الرجل بتفاصيل عن زبائنه في مجلد بعنوان "ملف الاشخاص السمجين".

وقالت وكالة تنظيم الادوية إن هذه الغرامة تعد الأكبر التي تفرض على شخص يتاجر في الأدوية المزيفة.

وحكم على سايمون هيكمان، من تيمسايد في مدينة مانشستر، في يونيو/ حزيران 2009 بالسجن لمدة عامين.

وكان هيكمان يدير صيدلية غير قانونية على الانترنت، تبيع أدوية مزيفة وغير مرخص لها، خصوصا تلك التي "تعالج" الضعف الجنسي.

وكشف تحقيق استغرق ست سنوات قادرته الوكالة بالاشتراك مع السلطات المحلية، عن نمط الحياة المترفة والسيارات الفارهة والممتلكات التي كان ينعم بها هيكمان.

ووجدت المحكمة أنه جنى 15.4 مليون جنيه استرليني من تعاملاته، وأمرته بدفع 14.4 مليوناً منها خلال مهلة ستة شهور.

وقال داني لي فروست، رئيس العمليات وتطبيق القانون لدى وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية ان هذا القرار "يبرهن على التزامنا ضمان عدم استفادة المتاجرين في الأدوية المزيفة، من عائدات جرائمهم".

وأكد أن "الأدوية المزيفة يمكن ان تشكل خطرا، والوكالة مصرة على حماية المرضى".

المزيد حول هذه القصة