البنتاغون يفرض شروطا جديدة لاستخدام مقاتلات "أف22"

ف22 مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تعاني الطائرة من مشاكل فنية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون عن حزمة جديدة من اجراءات تشدد من شروط السلامة لطائرات "أف22" المقاتلة الأكثر تطورا.

وتأتي تلك الإجراءات عقب شكاوى تقدم بها طيارون قالوا إنهم يعانون من نقص الأوكسجين اثناء الطيران.

وتشمل تلك الإجراءات المسافات التي يسمح لهذا النوع من الطائرات بقطعها.

ولم يستبعد وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا أن تلجأ ادارته الى التخلي مؤقتا عن استخدامها في مهمات حربية.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية حظرت تحليق مقاتلات "أف22" لمدة اربعة أشهر العام الماضي من أجل اجراء تحقيقات تتعلق بنقص الأوكسجين داخل قمرتها أثناء التحليق، حيث لا تزال أسباب المشكلة غامضة.

القوات المسلحة الأمريكية اقرت اكثر من إثني عشر إجراء جديدا يتعلق بسلامة الطيارين الذين يحلقون على متن هذا النوع من المقاتلات.

واكدت أن مشكلة نقص الأوكسجين تحدث نادرا، لكن ذلك لم يمنع عددا من الطيارين من رفض التحليق على متنها.

وقال البنتاغون إن بين اجراءات السلامة الجديدة المتخذة يوم الثلاثاء "إلغاء تحليق طائرات "أف22" في مهمات ذات المسافة البعيدة الى الاسكا."

يذكر أن هذه المقاتلات لم تشارك بعد في أي من العمليات القتالية، حسب وزارة الدفاع الامريكية.

وطلب بانيتا دعم تلك الطائرات بنظام يزودها بمادة الاوكسجين أثناء التحليق، من المقرر أن يشرع في تطبيقه بدءا من شهر ديسمبر كانون الاول المقبل.

وقال جورج ليتل الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية:" لم نتمكن من تحديد السبب الرئيسي لنقص الأوكسجين بعد، لكن من المحتمل أن يكون العطب داخل نظام الاوكسجين في الطائرة."

وتم تسجيل عوارض صحية لدى طياري "أف22" من بينها نوبات من الصداع ما بين إبريل نيسان 2008 ويناير كانون الثاني عام 2011.

وكانت شبكة سي بي أس الامريكية بثت بداية هذه الشهر مقابلة مع اثنين من الطيارين اشتكيا من مشاكل صحية اثناء التحليق على متنها، وقررا رفض القيام بأي مهمات خوفا من أي حوادث.

وتوجد هناك مخاوف من أن تتعرض طائرت "أف35" التي تقوم شركة لوكهيد مارتن الأمريكية بصناعتها، لمشاكل نقص الاوكسجين والتي تعرف باسم "هيبوكسيا."

يذكر أن طائرات "أف35" تملك العديد من التقنيات العالية التي تتميز بها مقاتلات "أف22" لكن هذه الأخيرة تتفوق عليها بالتحليق على علو مرتفع.