عودة موقع تويتر في باكستان

تويتر مصدر الصورة PA
Image caption مفاوضات بين باكستان ومسؤولي تويتر بشأن امكانية رفع الحظر

رفعت السلطات الباكستانية حظرا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك بعد ساعات من تطبيقه على خلفية رسائل اعتبرت "مسيئة للإسلام".

ولم يُذكر سبب واضح وراء الحظر، الذي دخل حيز التطبيق على الرغم من إعلان سابق لوزير الداخلية رحمن مالك بأنه لا توجد خطط لمنع استخدام موقع "تويتر".

ويقول مراسلون إن الحظر ربما يعود إلى رسائل نشرت على الموقع حول مسابقة أجريت عام 2010 على موقع فيسبوك لرسم صورا للنبي محمد.

ورفعت هيئة الاتصالات الباكستانية الحظر الأحد، أي بعد ثمانية ساعات من تطبيقه.

ويوم السبت قال رئيس الهيئة محمد ياسين لوكالة "الأسوشيتد برس" أن موقع تويتر تم حظره بعد رفض رفع المواد.

وتحدثت وزارة تكنولوجيا المعلومات عن "محتوى مثير ومسيء".

وكان مالك بعث برسالة على موقع تويتر قبل ذلك بساعات جاء فيها "أعزائي، أطمئنكم بأن تويتر مستمر في بلدنا ولن يتم حظره. رجاء عدم تصديق الشائعات."

ووصفت هيومان رايتس وتش الحظر بأنه "غير مدروس وليس مجديا وسيؤدي إلى نتائج عكسية."

وعلى الرغم من الحظر، أوردت الأسوشيتد برس أن الكثير من المواطنين في باكستان استطاعوا استخدام موقع تويتر من خلال برنامج يخفي مكان المستخدم.

وكانت باكستان حظرت في عام 2010 نحو 1000 موقع إليكتروني بسبب مسابقة "رسم النبي محمد" على موقع فيسبوك.

وظل هذا الحظر على مدار أربعة عشر يوما تقريبا حتى منع فيسبوك الوصول إلى الصفحة المثيرة للجدل في باكستان.

وعلى مدار العام الماضي جرى حظر الآلاف من المواقع الإليكترونية في باكستان دون إخطار. كما استهدفت المواقع الإباحية ومواقع اعتبرت "معادية للدولة".

وتم وقف قناة بي بي سي ورلد نيوز في الفترة من نوفمبر/تشرين الثاني 2011 حتى مارس/آذار 2012 بعد بعثها محتوى أعتبرته الحكومة الباكستانية مرفوضا.

المزيد حول هذه القصة